وزير الخارجية المصري يصل إلى بغداد

وزير الخارجية المصري يصل إلى بغداد

بغداد – وصل وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى بغداد اليوم الجمعة في المحطة الثالثة من جولته في الدول العربية لمناقشة سبل احتواء التهديدات التي تشكلها الدولة الإسلامية لوحدة العراق.

ومن المقرر أن يعقد محادثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وعدد من المسؤولين العراقيين حول سبل تحقيق المصالحة بين الساسة العراقيين لمواجهة تهديدات الدولة الإسلامية.

وكان في استقبال شكري في مطار بغداد وكيل وزارة الخارجية نزار شكري نيابة عن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري.

وقال زيباري وهو كردي اليوم الجمعة إن الكتلة السياسية الكردية أنهت جميع المشاركات في الحكومة الوطنية احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء التي قال فيها ان اربيل عاصمة اقليم كردستان تستخدم كمركز لجماعة الدولة الاسلامية وغيرها.

ويطالب السنة والأكراد المالكي بالتنحي عن السلطة لكنه لم يبد أي إشارة على موافقته على ذلك.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاسبوع الماضي ان استفتاء على استقلال المنطقة الكردية في العراق سيؤدي الى تفكك “كارثي” للبلاد التي تواجه هجومت من قبل المتشددين الاسلاميين السنة.

ومع توسع التمرد الذي يقوده إسلاميون في المحافظات السنية في العراق دعت الولايات المتحدة ودول أخرى السياسيين في بغداد إلى تشكيل حكومة أكثر شمولية عقب الانتخابات البرلمانية التي جرت في ابريل نيسان.

ومع المكاسب التي يحققها مقاتلو الدولة الإسلامية (التي كانت تعرف سابقا باسم الدولة الاسلامية في العراق والشام) وغيرهم من المقاتلين يتمثل أخطر تحد أمني لحكومة المالكي التي يقودها الشيعة منذ انسحاب القوات الامريكية في عام 2011 ويبرز شبح تفتت العراق على أسس طائفية وعرقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث