الجزائر.. أعمال عنف جديدة في غرداية

الجزائر.. أعمال عنف جديدة في غرداية

الجزائر- شهدت مدينة غرداية جنوب العاصمة الجزائرية منذ الساعات الأولى من صباح الخميس أعمال عنف جديدة ومشادات بين قوات الأمن وشباب أمازيغ إباضيين بعد وفاة شخص في ظروف غامضة.

واندلعت أعمال العنف في حي بابا سعد بغرادية إثر الإعلان عن وفاة رجل أمازيغي في العقد الرابع بحادث مرور وقع صباحا.

ويشكك السكان الأمازيغ الإباضيون في الرواية الرسمية حول سبب الوفاة، ويطالبون بكشف الحقيقة كاملة.

وقال أحد أطباء مستشفى مدينة غرداية، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن “جثة الضحية وصلت إلى المستشفى صباحا، وهي مصابة بجروح خطيرة في الرأس”.

وقال المتحدث الإعلامي بمديرية أمن محافظة غرداية في تصريحات صحفية إن سبب “الوفاة هو حادث مرور وإن تحقيقا فتح في الملف”.

وساد مساء الخميس هدوء حذر عبر أحياء مدينة غرداية بعد سيطرة مصالح الأمن على الوضع.

ولم تتضح على الفور حجم الأضرار المادية والخسائر البشرية الناجمة عن أعمال العنف هذه.

ومنذ 22 كانون الأول / ديسمبر الماضي، تشهد غرداية، التي يقيم بها مواطنون أمازيغ يعتنقون المذهب الإباضي وعرب سنة يعتنقون المذهب المالكي، أعمال عنف مذهبية متقطعة، أسفرت عن مقتل 10 أشخاص، وإصابة المئات، فضلاً عن تخريب مئات المساكن والمحلات تجارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث