السيستاني ينفي تحفظه على المالكي

السيستاني ينفي تحفظه على المالكي
المصدر: بغدادـ من أحمد الساعدي

نفى نجل المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، اليوم الاثنين، تحفظ المرجعية أو وضعها خطوطا حمراء على اسم أي مرشح لرئاسة الوزراء.

وقال محمد رضا نجل المرجع الأعلى السيستاني في تصريح صحافي، لموقع مقرب من كتائب حزب الله المؤيدين للمالكي، إن “المرجعية الدينية العليا للسيد علي السيستاني تفنَّد ادعاءات قناة (العربية الحدث) بشأن مطالبة المرجع السيستاني بعدم تجديد الولاية لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي”، مبيناً أن “المرجعية تقف على مسافة واحدة من الجميع”.

وأضاف نجل المرجع محمد رضا “المرجع الأعلى السيد السيستاني لم يصدر بياناً بشأن تشكيل الحكومة الجديدة لحد الآن ولم يطالب بتغيير رئيس الوزراء أو غيره”.

وكانت “إرم” نقلت عن مصادر مقربة من التحالف الشيعي قوله إن نجل المرجع الشيعي علي السيستاني أجرى اتصالات مع كبار قيادات حزب الدعوة الإسلامية (جناح المالكي)، وأبلغهم رفض مرجعية النجف على تولي رئيس الوزراء العراقي رئاسة الحكومة المقبلة، معتبراً إصرار دولة القانون على ترشيح المالكي ليس له أي مبرر.

وكشفت وسائل إعلام عراقية عن مصادر في الحوزة العلمية بالنجف أن محمد رضا السيستاني، النجل الأكبر للمرجع، حذر القيادي في حزب المالكي الشيخ عبد الحليم الزهيري، من تمسكهم بترشيحه، لافتاً إلى أن ترشحه سيكون له عواقب وخيمة.

وبحسب المصادر، فإن السيستاني أبلغهم بعدم تسمية أي مرشح لرئاسة الوزراء، لكنه شدد على ضرورة إبداء التفاهمات اللازمة والسريعة لإنهاء الجدل وتقديم المرشح التوافقي.

وبينت أن “المرجعية حاولت النأي بنفسها من موضوع الاختيارات التوافقية، إلا أن عرقلة المفاوضات السياسية بالتزامن مع الأزمة الأمنية جعلت العراق في مفترق طرق، ما حتم على المرجعية التدخل بجدية هذه المرة”.

وذكرت المصادر أن “السيستاني حذر حزب الدعوة الإسلامية من إطالة المفاوضات لمصالح ضيقة على حساب الوضع المتأزم، وإمكانية إطلاقه دعوة واضحة قد تؤذي مرشح الحزب”، دون أن تعطي مزيداً من التفاصيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث