9 شهداء في عدوان إسرائيلي على غزة

9 شهداء في عدوان إسرائيلي على غزة
المصدر: رام الله - القدس المحتلة – من مي زيادة و نظير طه

استشهد فجر اليوم الإثنين، تسعة مواطنين في قصف إسرائيلي على عدة مواقع في قطاع غزة.

وقصفت طائرة حربية إسرائيلية موقعاً شرق مدينة رفح جنوب القطاع، ما أدى إلى استشهاد المواطنين إبراهيم البلعاوي(24عاماً) وعبد الرحمن الزاملي(22عاماً) ومصطفى أبو مور(22عاماً) وشقيقه التوأم خالد أبومور وشرف غنام (22عاماً) وجمعة أبوشلوف (24عاماً)، ، وإبراهيم عابدين وهم من كتائب الشهيد عز الدين القسام، فيما أصيب مواطن ونقل الى مستشفى أبو يوسف النجار للعلاج.

كما استشهد مواطنان تابعان لكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني في غارة استهدفت مجموعة مواطنين شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، حيث نقل المواطنين على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح أشلاء متفحمة، وهما: مازن الجربا (26 عاما) ومروان اسليم (23 عاما).

ووفق مصادر محلية فإن الطيران الحربي من نوع (إف 16) أغار على موقع خلف مستشفى الأوروبي في منطقة “الدقات” شرق خانيونس.

واستهدفت الطائرات الحربية موقع موراج التابع لكتائب القسام شمال غرب رفح، كما استهدفت موقع بيسان 6 التابع لكتائب القسام شمال المحافظة.

وذكرت ذات المصادر استهداف أراض زراعية بالقرب من بركة الشيخ رضوان، مما أدّى لاندلاع حرائق كبيرة في المكان، بالإضافة إلى حي الزيتون جنوب مدينة غزة، وبلدة بيت لاهيا شمال غزة، وبلدة بيت حانون شمالي القطاع.

وفي سياق متصل، ردت كتائب المجاهدين بإطلاق الصواريخ على مستوطنة “كفار شوبا” التي تبعد ثلاثة كيلومترات من الحدود المشتركة بين لبنان وأراضي48، ويأتي هذا “ردًا على جرائم الاحتلال في غزة الصامدة والضفة الغربية والداخل المحتل”، وفق الكتائب.

وتمكنت الكتائب من إطلاق ثلاثة صواريخ على مغتصبة (شوبا)، في الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الاثنين.

وفي رده على هذه الاعتداءات الإسرائيلية حمل الناطق باسم حركة “حماس”، فوزي برهوم، في بيان وصل “شبكة ارم نيوز” نسخة منه، فجر الإثنين، حكومة الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية تفجير الأوضاع مع الشعب الفلسطيني نتيجة لاستمرار ما وصفه حماقاتها وجرائمها وانتهاكاتها المتواصلة وسياستها العنصرية والخطيرة، مباركا “ثورة وانتفاضة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة والقدس وداخل فلسطين ثورة الكرامة”.

كما دعا برهوم كافة أبناء الشعب الفلسطيني في كل المدن والقرى والبلدات في كل فلسطين إلى” تلبية نداء الوطن والانخراط في هذه الثورة والالتحاق في صفوفها دفاعاً عن شعبنا وكرامتنا ومقدساتنا والاشتباك مع العدو و بكل قوة و في كل المحاور”، وفق تعبيره.

37 شهيدًا خلال النصف الأول من 2014

إلى ذلك شهدت الضفة الغربية وقطاع غزة خلال العام الحالي حملة اعتقالات واغتيالات واسعة .

وعايشت الضفة مؤخرًا حملة عسكرية اسرائيلية واسعة بعد ادّعاء الاحتلال اختفاء ثلاثة من مستوطنيه في الخليل، ونكلّت بالمواطنين ودمرت البيوت والممتلكات وعاثت خرابًا وفسادًا فيها، وشنّت حملة اعتقالات واسعة.

وقال نادي الأسير الفلسطيني: “إن سلطات الاحتلال اعتقلت خلال اليومين الماضيين من مختلف محافظات الضفة 33 مواطنا، ليرتفع بذلك عدد المعتقلين منذ الحملة العسكرية الأخيرة على الضفة الغربية إلى 691 معتقلا، تركّزت خلال اليومين الماضيين في القدس وبلداتها، حيث بلغ عدد المعتقلين فيها 24 مواطنا.

وأضاف نادي الاسير أن عدد المعتقلين من محافظة القدس خلال هذه الحملة بلغ 63 شخصًا، إضافة إلى اعتقال 236 شخصًا من محافظة الخليل لتبقى تتصدر نسبة الاعتقالات منذ بداية الحملة العسكرية.

كما اعتقل 107 مواطنًا من محافظة نابلس، و91 من محافظة بيت لحم، و 65 من محافظة جنين، و 62 من محافظة رام الله والبيرة، و28 من محافظة طولكرم، و18 من محافظة قلقيلية، وفي محافظات سلفيت وطوباس وأريحا وصل عدد المعتقلين فيها إلى 21 معتقلا.

وفي سياق متصل، وخلال إحصائية للنصف الأول من العام الحالي شهدت الضفة الغربية وقطاع غزة استشهاد 37 مواطنًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث