غارات جوية على دير الزور وقصف حماه

غارات جوية على دير الزور وقصف حماه

دمشق– شن طيران النظام السوري غارات جوية على مناطق واسعة شرقي محافظة دير الزور، وذلك بعد أيام من سيطرة الدولة الإسلامية عليها، منتزعةً إياها من سيطرة كتائب المعارضة المقاتلة.

وفي الريف الشمالي، قصف الطيران السوري بلدة كفر حمرة، فيما دارت اشتباكات في قرية تل شعير، بحسب ناشطين سوريين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مسلحي المعارضة قتلوا عدداً من الجنود الحكوميين، خلال اشتباكات بالقرب من قرية خناصر في ريف حلب الجنوبي.

أما وسط مدينة حلب، فألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على حي باب الحديد، تزامناً مع اشتباكات في حي الساحية في حلب القديمة.

وعزا الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، لؤي صافي، في تصريح نشر على الموقع الإلكتروني للائتلاف، الأحد، تراجع مقاتلي المعارضة في عدد من المناطق السورية إلى “عدم جدية المجتمع الدولي ومنظومة أصدقاء سوريا والتخاذل في دعم الثورة على الصعيد العملي”.

وأشار إلى أن “الولايات المتحدة حتى الآن، ما زالت تمنع وصول الأسلحة المتطورة للجيش الحر من أجل التصدي لإرهاب بشار الأسد والتنظيمات المتطرفة التي شرعت بالتنسيق معه بالتمدد داخل المدن المتمردة على استبداد النظام”.

وتعرض مخيم خان الشيخ بريف دمشق لقصف ببرميل متفجر سقط على مزارع العباسة، بينما قصفت القوات الحكومية بلدة الكسوة بريف دمشق بالرشاشات الثقيلة.

وعلى جبهة المليحة المحاصرة منذ أكثر من 90 يوماً، استعاد مسلحو المعارضة السيطرة على عدد من البنايات في محيط البلدة الواقعة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث