داعش يعدم 10 مسنين أكراد ويمثل بجثثهم

داعش يعدم 10 مسنين أكراد ويمثل بجثثهم

دمشق – نفد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” عمليات إعدام ميدانية بحق أكثر من 10 مسنين أكراد، وذلك في قرية زورمغار بريف مدينة كوباني (عين العرب)، في الرقة السورية، بعد سيطرته على 3 قرى كردية أمس، الجمعة.

وقال ناشطون مدنيون، إن عناصر “داعش” أعدموا هؤلاء نحراً ورمياً بالرصاص، دون ذكر أسباب واضحة.

وأشار الناشطون إلى أن “داعش” قام بالتمثيل بالجثث، حيث علق رؤوس 3 منهم على مفرق زورمغار وبلدة الشيوخ، بغية ترهيب المدنيين ، بالإضافة إلى نهب العشرات من السيارات والبيوت والآلات الزراعية والدواب ونقلها إلى مدينة جرابلس، وتخزينها في المدرسة الثانوية وحرق عدد من المنازل، حسب وكالة “باس نيوز” الكردية.

وكان “داعش” فرض سيطرته على معظم محافظة دير الزور (شرقي البلاد) على الحدود مع العراق، كما سيطر على عدد من حقول النفط، بعد سيطرته على حقل “العمر”، الذي يعد أكبر حقول النفط في سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إن قليلاً من قرى دير الزور خارج سيطرة التنظيم، وإن عاصمة المحافظة والمطار فقط تخضعان لسيطرة قوات النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث