الكويت تتوعد بمواجهه الشغب بحزم

الكويت تتوعد بمواجهه الشغب بحزم
المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

توعدت وزارة الداخلية الكويتية الجمعة بمواجهة أي مظاهر للشغب والعنف بكل حزم، مؤكدة أنها ستواصل منع مثل هذه الممارسات والتصدي لها بكل قوة للحيلولة دون المساس بأمن وسلامة الوطن والمواطنين.

وذكر بيان لإدارة الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية الكويتية، أن مجموعة من الأفراد ومثيري الشغب نظموا مساء الخميس مسيرة غير قانونية مخالفين بذلك القوانين التي تحظر مثل هذه المسيرات حيث جابت المسيرة عدة شوارع في منطقة ضاحية صباح الناصر ومنطقة الرقة.

وشهدت الكويت مسيرات احتجاجية مطالبة بالإفراج عن المعارض، النائب السابق مسلم البراك، المحبوس احتياطيا 10 أيام لاتهامه بالإساءة للقضاء.

وحددت المحكمة الكلية الكويتية جلسة الاثنين المقبل، موعدا للنظر في قضية البراك، بحسب مصادر قضائية.

وقال البيان إن المتجمهرين تعمدوا إثارة الشغب وقطع الطريق وتعطيل حركة السير والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة وتعطيل المصالح، مضيفا أن هذه الأحداث غير القانونية أسفرت عن زعزعة الأمن في المنطقة السكنية وإثارة الفزع ومظاهر العنف بين المواطنين وغلق الطريق الدائري السادس وعدة طرق أخرى.

كما تسببت هذه الأحداث في تهشيم أحد المطاعم وعرقلة حركة السير وتعريض حياة الآخرين للخطر وإشعال حاويات القمامة وإطارات السيارات مما أدى إلى عدة حرائق تم السيطرة عليها، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وأشارت الإدارة إلى عمليات الكر والفر والدفع بصغار السن من الأحداث والشباب المغرر بهم وتحريضهم للاحتكاك برجال وأجهزة الأمن.

وأوضح البيان أنه على الرغم من المحاولات المتواصلة من رجال الأمن لحث المتجمهرين على التخلي عن الممارسات غير المسؤولة وغير القانونية فإنهم واصلوا التجمهر والتعدي على رجال الأمن من خلال إلقاء الحجارة عليهم.

وأضاف البيان أنه تم القبض على 13 متهما منهم خمسة أشخاص في منطقة الرقة وثمانية في منطقة صباح الناصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث