6 قتلى من مؤيدي مرسي في مظاهرات بالقاهرة

6 قتلى من مؤيدي مرسي في مظاهرات بالقاهرة

القاهرة – قال مصدر بالتحالف الداعم للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، الجمعة، إن عدد قتلى الاشتباكات التي بدأت ظهر اليوم، بين قوات الأمن، ومتظاهرين في منطقتي الزيتون والمطرية (شرقي القاهرة)، ارتفع إلى 6 محتجين.

وبذلك يرتفع عدد قتلى الاحتجاجات المصاحبة لذكرى عزل مرسي أمس واليوم إلى 10 أشخاص بينهم شرطي.

وقال مصدر بـ”التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” المؤيد لمرسي، بالقاهرة لوكالة الأناضول التركية، إن “5 أشخاص قتلوا أثناء تفريق مسيرة بمنطقة المطرية، تم التعرف على بخيت علي أحمد محمد (٣٠ سنة)، الذي قتل برصاص خرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية) في البطن، وشابين آخرين، هما عبد الرحمن وكريم، الذين قتلا برصاص حي أطلقته قوات الأمن”.

وفي وقت سابق، قال مصدر آخر بالتحالف، إن “فتي قتل ظهر اليوم، برصاص حي أطلقته قوات الشرطة، أثناء تفريق مسيرة لمؤيديه بمنطقة الزيتون”.

ومضى المصدر قائلا أن “قوات من الجيش والشرطة هاجمت المسيرة وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما تسبب في مقتل الفتى وإصابة آخرين”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من السلطات الأمنية المصرية أو وزارة الصحة على ما ذكرته المصادر.

وبحسب شهود عيان ومراسلو الأناضول، وقعت اشتباكات اليوم بين قوات الشرطة ومؤيدين لمرسي في عدة مدن ومحافظات مصرية.

وكان مؤيدون لمرسي، خرجوا اليوم الجمعة، في تواصل لفعاليات احتجاجية تنوعت بين مسيرات وسلاسل بشرية في عدة مدن، استجابة لدعوة أطلقها التحالف المؤيد لمرسي للقيام بـ”انتفاضة شعبية” في 3 يوليو/ تموز، تزامنًا مع ذكرى مرور عام على عزل الرئيس الأسبق.

ورفع المحتجون شارات رابعة العدوية، كما رددوا هتافات مناهضة للجيش والشرطة.

وفي 3 يوليو/ تموز الماضي، عزل قادة الجيش، بمشاركة قوى دينية وسياسية، بالرئيس الأسبق مرسي بعد موجة واسعة من الاحتجاجات الشعبية، في خطوة يعتبرها أنصاره “انقلاب عسكري” ويراها معارضوه “ثورة شعبية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث