المغرب يمنع رجال الدين من السياسة

المغرب يمنع رجال الدين من السياسة

الرباط- منع العاهل المغربي محمد السادس الأئمة والخطباء وجميع المشتغلين في المهام الدينية من “ممارسة أي نشاط سياسي”.

ومنع العاهل المغربي، لأول مرة في البلاد، رجال الدين من “اتخاذ أي موقف سياسي أو نقابي”.

ووقع العاهل المغربي محمد السادس، مرسوما ملكيا، جرى بموجبه منع “الإخلال بالطمأنينة والسكينة والتسامح والإخاء الواجب في الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي”، في إشارة إلى المساجد.

ودعا المرسوم الجديد كل العاملين في الحقل الديني المغربي إلى التحلي بصفات الوقار والاستقامة والمروءة، بالإضافة إلى منعهم من “مزاولة أي نشاط” مدر للمال في القطاع الحكومي أو الخاص، إلا بترخيص مكتوب من الحكومة، مع استثناء “الأعمال العلمية والفكرية والإبداعية”، التي لا تتعارض مع طبيعة مهام رجل الدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث