الكيماوي السوري في سفينة أمريكية

الكيماوي السوري في سفينة أمريكية

دمشق- بدأ نقل أسلحة كيماوية سورية من السفينة الدنماركية “أرك فوتورا”، إلى السفينة الأمريكية “كيب راي” الأربعاء، لتدميرها.

وتأتي عملية التقل بعد وصول السفينة الدنماركية إلى مرفأ جيويا تاورو في كالابريا الإيطالية الثلاثاء.

ووضعت رافعة أول حاوية من أصل 78 على عربة رافعة نقلتها إلى السفينة “كيب راي” في تمام السابعة صباحا بتوقيت غرينتش.

وكانت السفينة الأمريكية عند الرصيف البحري، عندما واكبت فرق من سلاح البحرية الإيطالي السفينة “ارك فوتورا” عند وصولهاصباح الأربعاء، فيما كانت مروحية تابعة للجيش الإيطالي تراقب المجال الجوي. ومرت السفينة الدنماركية بمحاذاة الأمريكية قبل أن ترسو.

وصعد مفتشون من المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية على متن السفينة للتدقيق في كميات وأنواع وتغليف الأسلحة، ثم أعطوا موافقتهم النهائية على بدء عملية نقل الأسلحة من السفينة الدنماركية التي أبحرت من مرفأ اللاذقية السوري في 23 حزيران/يونيو الماضي.

وكان المتحدث باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مايكل لوهان، أكد أن: “عملية النقل ستدوم 48 ساعة كحد أقصى حتى لو أن الأمر يمكن أن لا يتطلب سوى يوم واحد”.

ومنذ أيام تم تعزيز الإجراءات الأمنية في المرفأ الإيطالي، وقال النقابي في المرفأ دومينيكو ماكري: “إنها ليست عملية روتينية بل عملية عسكرية والقلق كبير جداً”.

وكلفت أجهزة الإطفاء أخذ عينات لكشف أي تسرب سام محتمل، بينما فرضت سلطات الطيران المدني حظر تحليق من 1 إلى 3 تمّوز/يوليو في شعاع طوله 1.1 كلم حول جيويا تاورو.

وحملت “كيب راي” على متنها نظامي تحليل بالمياه من شأنها “تدمير” المواد الكيماوية الأكثر خطورة، وستؤدي العملية إلى تدمير الأسلحة، والتقليل من نسبة المواد السامة إلى المستويات المعتادة في التصنيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث