“داعش” يستعرض قوته في سوريا

“داعش” يستعرض قوته في سوريا

الرقة (سوريا)- نظم تنظيم “الدولة الإسلامية” عرضاً عسكرياً ضخماً في مدينة الرقة المعقل الرئيس له في سوريا، شمل عربات أمريكية مصفحة ودبابات ومدرعات وصاروخ سكود.

وقال ناشطون سوريون في تصريحات صحفية، إن “التنظيم نظم عرضاً عسكرياً في شوارع الرقة الإثنين 30 حزيران/ يونيو الماضي، شمل عربات مصفحة أمريكية من نوع (همر) غنمها من الجيش العراقي أخيرا، أُدخل بعضها عبر الحدود لدعم التنظيم في سوريا، وكذلك دبابات ومدرعات ومدافع ثقيلة وصاروخ سكود محمول على شاحنة مثبت عليها منصة إطلاق، وجميعها غنمها من الجيش السوري في وقت سابق”.

وأشار الناشطون إلى أن العرض العسكري جاء ضمن احتفالات التنظيم بإعلان فرعه في العراق عن قيام “دولة الخلافة”، وتعيين زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي “خليفة للمسلمين”.

وأعلن أبو محمد العدناني، الناطق باسم تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو ما يعرف بـ(داعش)، الأحد 29 حزيران/ يونيو الماضي، عن تأسيس “دولة الخلافة”، في المناطق التي يتواجد فيها التنظيم في العراق وسوريا، وعن مبايعة البغدادي “خليفة للمسلمين”، وذلك بحسب تسجيل صوتي منسوب له بثته مواقع جهادية.

وأشار العدناني إلى إلغاء كلمتي العراق والشام من اسم التنظيم ليقتصر على “الدولة الإسلامية”.

ولفت الناشطون إلى أن التنظيم أغلق شوارع ومحلات الرقة أثناء العرض العسكري الذي احتشد العشرات من أبناء المدينة لمتابعته.

وظهر في تسجيل مصور بثه الناشطون، رتلاً عسكرياً ضخماً تتقدمه دبابات ومدرعات تستعرض في الشارع، لتتبعها عربات “همر”، ومن ثم الشاحنة التي تحمل صاروخ سكود، إضافة إلى عشرات السيارات المكشوفة التي تحمل مسلحين.

ولم يتسنّ حتى الساعة (8 تغ) التأكد مما ذكره الناشطون أو مقطع الفيديو من مصدر مستقل، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق رسمي من “الدولة الإسلامية” بسبب القيود التي يفرضها في التعامل مع الإعلام.

ويسيطر التنظيم على الرقة بشكل كامل ومعظم مساحة ريفها منذ نحو سبعة أشهر، وذلك بعد طرده قوات المعارضة منها التي سيطرت على المحافظة منذ نحو عام ونصف بعد طرد قوات النظام منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث