إسرائيل ماضية في الاعتقال الإداري

إسرائيل ماضية في الاعتقال الإداري
المصدر: القدس المحتلة- نظير طه

قالت المتحدثة باسم إدارة السجون الإسرائيلية، سيفان وايزمان، إن سلطات الاحتلال ستواصل اللجوء إلى سياسة الاعتقال الإداري، مشيرة إلى أن الاتفاق الذي أُبرم مع الأسرى المضربين عن الطعام لا يتعلق باحتمال إلغاء أو تعليق الاعتقال الإداري.

وأوضحت وايزمان، في تصريح نقلته وسائل إعلام إسرائيلية، أن ترتيبا محدود النطاق جرى التوصل إليه بين الأسرى المضربين وإدارة السجون الإسرائيلية، أوقف بموجبه الأسرى إضرابهم عن الطعام الذي استمر 63 يوما، مشيرة إلىأن حركة الإضراب عن الطعام، عُلقت الثلاثاء 24 حزيران/ يونيو الجاري.

من جانبه، أصدر نادي الأسير الفلسطيني، بيانا نقل فيه عن وزير شؤون الأسرى الفلسطينيين، شوقي العيسة، ورئيس نادي الأسير، قدورة فارس، تأكيدهما على تعليق إضراب الأسرى.

وكان الفلسطينيون المعتقلون إداريا في السجون الإسرائيلية، أعلنوا إضرابا مفتوحا عن الطعام قبل 63 يوما، احتجاجا على وضعهم في الاعتقال الإداري دون توجيه تهم لهم أو محاكمة.

ونُقل غالبية المضربين عن الطعام إلى المشافي الإسرائيلية بعد أن رفضوا تعاطي السوائل والمقويات.

ويعرف الاعتقال الإداري، بالنسبة لسلطات الاحتلال، بأنه أمر صادر عن جهة ما، يقضي بحبس شخص دون توجيه تهمة معينة له أو لائحة اتهام، إذ يمكن أن يكون الحبس بناء على ملفات سرية استخباراتية، أو بسبب عدم وجود أدلة، أو لنقص الأدلة ضد “المتهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث