الجزائر تواجه تنظيما إرهابيا جديدا

الجزائر تواجه تنظيما إرهابيا جديدا
المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

رفعت الجزائر حالة التأهب على حدودها مع تونس وليبيا بعد ورود معلومات تفيد بتأسيس تنظيم إرهابي من المقاتلين العائدين من سوريا والعراق.

واستقدم الجيش الجزائري معدات وآليات ضخمة، من دبابات وطائرات على الحدود مع البلدين.

وكشف مصدر جزائري، على صلة بمكافحة الإرهاب، أن المعلومات تفيد بأن التنظيم الجديد المعلن عنه في درنة الليبية قوامه حوالي 8 آلاف عنصر إرهابي خطير ومنفصل عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وذكر المصدر لـ”ارم” أن الجزائر حشدت قوات إضافية على الحدود مع تونس وليبيا، ومن المنتظر أن يتم إعلان الحدود الجزائرية مع ليبيا وجنوب تونس، مناطق عسكرية يحظر التحرك فيها، خاصة بعد وصول عتاد حربي وطائرات عسكرية مقاتلة إلى المنطقة، مشيرا إلى أن القيادة التونسية على علم بالإجراءات الأخيرة في إطار التنسيق والتعاون بين البلدين.

وأشار المتحدث إلى أن الخطوات العسكرية تم اتخاذها بعد ورود معلومات مؤكدة من داخل ليبيا، تتحدث عن تأسيس تنظيم إرهابي جديد، عناصره تصنف ضمن قائمة الإرهابيين الخطيرين، وجنسياتهم مختلفة، من تونس، ليبيا، الجزائر، مصر، مالي، السودان، الصومال وحتى من أفغانستان وباكستان والنيجر.

وحدد عدد التنظيم الجديد بـ8 آلاف، لافتا إلى أن حوالي 500 عنصر التحقوا بمعسكرات أنصار الشريعة في درنة، قادمين من العراق وسوريا، وكانوا ينشطون ضمن تنظيم “داعش”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث