إسرائيل تقصف 7 مواقع في قطاع غزة

إسرائيل تقصف 7 مواقع في قطاع غزة
المصدر: القدس المحتلة- من محمد أبو لبدة

قصف الجيش الإسرائيلي 7 مواقع في قطاع غزة، مساء الثلاثاء، رداً على إطلاق 5 صواريخ من القطاع على جنوبي إسرائيل.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة وصول إصابتين لشابين من الشرطة البحرية برضوض في مناطق مختلفة من الجسم جراء قصف موقع غرب النصيرات، وحالتهم مستقرة و مطمئنة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، الأربعاء، إن “طائرات سلاح الجو استهدفت موقعاً لنشاط إرهابي في وسط القطاع، ومنشأة لتصنيع الأسلحة في في الجنوب”، مضيفاً أنه تم التأكد من إصابة المواقع.

وأشار إلى أنه “في وقت سابق الليلة تم إطلاق 5 صواريخ من غزة ، تم اعتراض 2 منها من خلال نظام القبة الحديدية الدفاعي ضد الصواريخ، وأصاب واحد منها مجلساً محلياً القب (جنوبي إسرائيل)، أما الاثنان المتبقيان فقد سقطا في غزة”.

وسُمع دوي انفجارات سمع في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نتيجة قصف طائرة حربية إسرائيلية بثلاثة صواريخ موقعاً في القرية البدوية في بيت لاهيا شمالي القطاع، إضافةً إلى إطلاق صاروخ على أرض زراعية، أدت إلى إلحاق أضرار وخسائر مادية في ممتلكات المواطنين.

كما شنت طائرة حربية من نوع إف16 بصاروخ واحد أرضاً في مدينة خان يونس، ما أدى إلى إلحاق أضرار في ممتلكات المواطنين القريبة من المكان.

وكتب الناطق باسم جيش الاحتلال افخاي أدرعي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “رداً على الاعتداءات الصاروخية المنطلقة من قطاع غزة، جيش الاحتلال يضرب ٧ أهداف قبل قليل منها ٥ منصات صواريخ محفورة شمال قطاع غزة وموقع لنشاط وسطه بالإضافة إلى موقع لإنتاج أسلحة جنوب القطاع”.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن صاروخا أطلق نحو تجمع مستوطنات “شاعر هنيغف”، موضحة أن الصاروخ سقط قرب مبنى بمستوطنة “سدوت نيغف” ما أدى إلى وقوع أضرار مادية دون وقوع إصابات.

ولفتت إلى أن المقاومين الفلسطينيين كانوا قد أطلقوا في وقت سابق 4 صواريخ نحو عسقلان، مشيرة إلى أن اثنين منهما تمكنت اعترضا من قبل منظومة “القبة الحديدية”، وانفجر الصاروخان الآخران داخل حدود قطاع غزة.

وأخلت أجهزة الأمن بغزة جميع مقراتها الأمنية تخوفا من تصعيد عسكري إسرائيلي.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، فإن 20 صاروخاً أطلقت على جنوبي إسرائيل منذ حادثة اختفاء آثار المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة في جنوبي الضفة الغربية قبل 13 يوماً، وهي الحادثة التي لم تعلن أية جهة فلسطينية مسؤوليتها عنها، غير إن إسرائيل حملت مسؤوليتها لحركة حماس، وهو ما رفضته الحركة .

ومنذ اختفاء المستوطنين، يشن الجيش الإسرائيلي حملة اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية طالت أكثر من 500 شخض غالبيتهم قيادات ونشطاء من حركة حماس، إلى جانب أسرى محررين، بحسب مصادر فلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث