دمشق والقاهرة تتعاونان أمنيا

دمشق والقاهرة تتعاونان أمنيا
المصدر: بيروت- من شوقي عصام

أكد مصدر أمني سوري، أن المرحلة الحالية تشهد تعاونا أمنيا ومعلوماتيا، بين القاهرة ودمشق لمواجهة التنظيمات الإرهابية، لافتًا في تصريحات خاصة، إلى أن الأجهزة الأمنية والمخابراتية في البلدين وقيادتيهما السياسيتين، في مواجهة هذه التنظيمات، من خلال التواصل الأمني والتبادل المعلوماتي، الذي يفيد البلدين في محاصرة وكشف العمليات الإرهابية.

وقال المصدر لـ”إرم”، إن الدولة السورية التي تحارب الإرهاب المدعوم من الخارج، تحقق حاليًا انتصارات عبر الجيش في عدة مدن ومقاطعات سورية، بفضل الجهاز المعلوماتي الذي تتحرك على أساسه الفرق العسكرية التابعة للدولة، مشيرًا إلى أن الحرب على الإرهاب المدعوم من الخارج أخطر من حرب الجيوش، وتتطلب نشاط الأجهزة المعلوماتية للدولة، في تضييق الخناق على هذه الجماعات وكشف تحركاتها.

وأوضح المصدر، أن التعاون المصري نابع من دورها ومكانتها في المنطقة، وكبر حجمها الذي يجعلها متفهمة للوضع في سوريا، لا سيما بعد ما شهدته من حكم جماعة “الإخوان المسلمين”، ثم أعمالها الإرهابية؛ على حد قوله، لافتًا إلى أن جماعة “داعش” وجبهة “النصرة” الإرهابية، انبثقتا من تنظيم “القاعدة”، الذي قامت مرجعيته على مبادئ جماعة “الإخوان”.

وأشار المصدر السوري، إلى ارتياح القيادة السورية للنظام المصري الجديد، بعد وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى سُدة الحكم، الذي خرج من المؤسسة الوطنية العسكرية المصرية، التي تدرك أهمية وجود سوريا الدولة في المنطقة العربية ومدى استقلالها، مشيرا إلى أن ما قام به “السيسي” من إسقاط لجماعة “الإخوان” كشف الكثير من المخططات الإرهابية التي وضحت ما يجري على أرض سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث