إسرائيل تعتقل 51 أسيرا محررا

إسرائيل تعتقل 51 أسيرا محررا
المصدر: القدس المحتلة- من محمد أبو لبدة

صعدت إسرائيل من حملة الاعتقالات التي تنفذها في مختلف أنحاء الضفة الغربية، ردا على اختطاف ثلاثة مستوطنين في الخليل، حيث اعتقلت الثلاثاء 17 حزيران/ يونيو، 64 فلسطينيا بينهم 51 أسيرا محررا أُطلق سراحهم في إطار صفقة لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس.

وقال الجيش في بيان له: “اعتقل في العمليات 65 مشتبها به بينهم 51 كانوا جزءا من عمليات التبادل مع جلعاد شاليط”، مشيرا إلى أن عدد المعتقلين الفلسطينيين منذ اختطاف المستوطنين الثلاثة، وصل إلى 240 معتقلا.

وكانت إسرائيل، أفرجت في تشرين الأول/ أكتوبر 2011، عن 1027 أسيرا فلسطينيا مقابل إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط، عاد نصفهم إلى الضفة الغربية.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه من بين المعتقلين نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس، وإن حملة الاعتقالات شملت الخليل وبيت لحم ورام الله والنبي صالح وطولكرم وقباطية، قضاء جنين.

واقتحمت قوة من جيش الاحتلال مكاتب لقناة “الأقصى” التلفزيونية التابعة لحركة حماس في رام الله والخليل وصادرت محتوياتها.

من جانبه، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، في بيان، هذه الاعتقالات بأنها “رسالة مهمة في إطار العمليات الكثيرة التي ستتواصل لاستعادة الشبان، وضرب حماس في الضفة الغربية”.

وجرى حتى الآن تفتيش 800 مبنى، خصوصا المؤسسات التابعة لجمعية “الدعوى”، الجناح الاقتصادي والاجتماعي لحركة حماس، حسب الجيش الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الجيش، الأربعاء، في تصريحات صحفية: “سنعمل على إعادة الصبية وتوجيه ضربة قاضية للبنى التحتية والمؤسسات الإرهابية لحماس”، مؤكدا على أن الجيش يتحرك من منطلق أن الشبان الثلاثة “ما زالوا أحياء”.

وفقد الشبان الثلاثة، الخميس 12 حزيران/ يونيو الجاري، قرب مستوطنة غوش عتصيون، جنوب الضفة الغربية، حين كانوا يستوقفون السيارات المارة لتوصيلهم مجانا إلى القدس.

وفي إطار البحث عنهم، نشر الجيش الإسرائيلي تعزيزات عسكرية في الضفة الغربية تعد الأكبر منذ نهاية الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2005.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث