معتقلو الضفة الغربية مهددون بالإبعاد

معتقلو الضفة الغربية مهددون بالإبعاد
المصدر: إرم- رام الله من فراس أحمد

أثار احتجاز قوات الاحتلال، معتقلي الضفة الغربية كافة، في معسكر حوارة شمال الضفة، الشكوك حول هدف السلطات الإسرائيلية من ذلك.

وقال شهود عيان: “إن قوات الاحتلال جمعت الشبان الذين اعتقلتهم من مختلف محافظات الضفة، -باستثناء محافظة الخليل- في هذا المعسكر تمهيدا لخطوة ما”، يرى البعض أنها قرار وشيك بالإبعاد.

وأشار المحامي جميل الخطيب، الذي زار المعتقلين داخل المعسكر، إلى أن قوات الاحتلال تحتجزهم لساعات طويلة دون أن تقدم لهم الطعام أو الشراب.

واستغرب الخطيب خطوة الاحتلال هذه، وقيام قوات الاحتلال باحتجاز المعتقلين الذين كان عددهم حوالي 50 معتقلا لحظة الزيارة في معسكر حوارة وحده، مع العلم أن قوات الاحتلال عادة تحتجز معتقلي محافظة نابلس فقط، في معسكر حوارة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أشار إلى أن قوات الاحتلال الآن”في خضم عملية معقدة تلزمنا باستخدام كامل خبرتنا بشكل يتحلى بالتعقل والمسؤولية والحزم”، وذلك من أجل استعادة الجنود الثلاثة الذين فقدت آثارهم في محافظة الخليل نهاية الأسبوع الماضي.

وأشار مراسل القناة الثانية الإسرائيلية للشؤون السياسية، اودي سيغل، إلى أن إسرائيل تدرس إبعاد قيادات من حركة حماس وأسرى خارج الضفة الغربية، وذلك ضمن خطوات عقابية ستقوم بها إسرائيل رداً على عملية خطف المستوطنين الثلاثة.

وتهدف هذه الإجراءات وفقا للمراسل الإسرائيلي، إلى زيادة الضغط على المنظمات الفلسطينية، وقيادة حركة حماس، والرئيس محمود عباس، انطلاقاً من أن الضغط الإعلامي على الرئيس عباس سيدفعه للتحرك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث