واشنطن تتهم الخرطوم بمهاجمة المدنيين

واشنطن تتهم الخرطوم بمهاجمة المدنيين

واشنطن- اتهمت واشنطن، الحكومة السودانية بتكثيف هجماتها ضد المدنيين في ولايتي كردفان والنيل الأزرق الواقعتان على الحدود مع جنوب السودان.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة، سامنتا باورز، إن بلادها تدين “بأشد عبارات الإدانة” القصف البري والجوي الذي يستهدف المدنيين وتقوم به الحكومة السودانية وقواتها المسلحة، الذي سجل زيادة ملحوظة منذ شهر أبريل/نيسان الماضي.

وأضافت باورز، “أن ازدياد أعمال العنف في جنوب كردفان والنيل الأزرق أدى إلى تهجير أو تضرر حوالي 1.2 مليون شخص”.

وأوضحت “هذا الأمر جعل السكان أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وسوء التغذية، كما عطل الدورة الزراعية مما سيؤدي إلى تفاقم أزمة انعدام الأمن الغذائي في هذه المناطق”.

وتقاتل الحكومة السودانية -منذ 3 أعوام- متمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الحدوديتين مع دولة جنوب السودان، ويرى هؤلاء المتمردون الذين يحملون نزعة انفصالية، أن حكومة السودان تتجاهلهم اقتصاديا وسياسيا ما أجبرهم على حمل السلاح وإعلان تمردهم عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث