واشنطن تؤكد دعمها للقاهرة

واشنطن تؤكد دعمها للقاهرة
المصدر: إرم- (خاص)

بحث ديفيد ثورن وتوماس شانون مستشارا وزير الخارجية الأمريكى، جون كيري، الأربعاء، التطورات الأخيرة في مصر مع عدد من السياسيين والمسؤولين في القاهرة.

والتقى وفد أمريكي برئاسة ثورن وشانون، عصر الأربعاء، السفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية المصري للشؤون الإفريقية، لتناول عدد من القضايا الثنائية بين البلدين، وفق بيان للخارجية المصرية.

وأوضح البيان، أن الوفد الأمريكي أبلغ الجانب المصري أن “واشنطن تنظر بإيجابية للتطورات الأخيرة في مصر”، لافتا في هذا السياق إلى “الاتصال الذي أجراه الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالرئيس المصري الجديد المشير عبد الفتاح السيسي الثلاثاء لتهنئته والتأكيد على دعم الولايات المتحدة لمصر وتطلعها للعمل معاً والتشاور والتنسيق بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وحاول الجانب المصري طمأنة نظيره الأمريكية من خلال الإشارة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد نشاطاً مصرياً مكثفاً بعد إعلان تشكيل الحكومة، وأن مصر جادة في تطبيق برنامج إصلاح اقتصادي برؤية مصرية، وأننا نتطلع إلي دعم الولايات المتحدة والشركاء الدوليين في هذا الصدد”، وفق البيان ذاته.

من جانبه، قال ديفيد توران، وفق بيان الخارجية المصرية: “إنهم أجروا عددا من المقابلات المثمرة خلال الزيارة وأنهم سيواصلون التشاور والتنسيق مع المسؤولين المصريين للتعرف على رؤية مسؤولي الحكومة المصرية الخاصة بالخطط الاقتصادية المستقبلية، حيث أعرب الجانب الأمريكي عن استعداده لدعم هذه الخطط”.

وقال السفير حمدي لوزا إن: “مصر تعد لمشاركة فاعلة في قمة الولايات المتحدة – أفريقيا في آب/أغسطس المقبل في واشنطن وأنه يتم التنسيق لضمان مشاركة من القطاع الخاص المصري لدعم العلاقات التجارية المصرية الأمريكية وتعزيز التعاون المشترك في أفريقيا”.

ولم يدل كل من ثورن وشانون بأي تصريحات للصحفيين بشأن طبيعة اللقاءات التي عقداها في مصر.

وكان الوفد الأمريكي التقى، مساء الثلاثاء، عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين الذي أعدت دستور مصر المعدل، وأحد مستشاري حملة السيسي الانتخابية.

وحسب بيان صادر من مكتب موسى، فإن: “اللقاء تناول الحديث عن مستقبل العلاقات المصرية الأمريكية وآفاق تطويرها في ظل الخطوات التي تتخذها مصر وفقاً لخارطة الطريق واستكمال مؤسساتها المنتخبة واهتمام الولايات المتحدة بالعلاقات مع مصر”.

وقالت مصادر بالسفارة الأمريكية بالقاهرة للأناضول إن الوفد الأمريكي، التقى أيضا عددا من المسؤولين والسياسيين لرسم صورة شاملة عن طبيعة المرحلة المقبلة، وإرسال رسالة مفادها أن الولايات المتحدة تراقب المشهد عن كثب.

ورفضت المصادر الكشف عن المسؤولين الذين التقاهم الوفد الأمريكي غير أنها قالت إنه اللقاءات جاءت في إطار تبادل وجهات النظر بشأن الأوضاع الداخلية للبلاد وتوقعاتهم لمستقبل الحياة السياسية في ظل قيادة جديدة للبلاد.

وغادر الأربعاء ديفيد ثورن عقب انتهاء اللقاءات التي كانت مقررة له، متجها إلى روما، فيما يستمر شانون في عقد اللقاءات مع بقية القوى السياسية التي لم يفصح عنها المصدر، ولم يتحدد بعد موعد مغادرته لمصر.

وعقب فوز السيسي، أعلن البيت الأبيض، في بيان له الأربعاء الماضي، أن واشنطن تتطلع إلى العمل معه، وتدعوه إلى تبني الإصلاحات اللازمة للحكم بمساءلة وشفافية، وضمان العدالة لكل فرد، وإظهار الالتزام بحماية الحقوق العالمية لجميع المصريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث