كاتم أسرار السيسي يتولى إدارة مكتبه

كاتم أسرار السيسي يتولى إدارة مكتبه
المصدر: القاهرة - من محمد بركة

أكدت مصادر بإدارة المراسم والبروتوكول برئاسة الجمهورية بمصر أن اللواء عباس كامل تولى منصب مدير مكتب الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي، حيث ظهر بالفعل في حفل تنصيب الرئيس بقصري الاتحادية والقبة وهو يمارس مهام كل من مدير مكتب ورئيس ديوان رئيس الجمهورية.

ويوصف كامل بأنه “كاتم أسرار السيسي” حيث رافقه في رحلة صعوده داخل القوات المسلحة، إذ كان مدير مكتبه حين كان السيسي برتبة لواء ويعمل مديرا للمخابرات الحربية، كما كان مدير مكتبه حين حصل علي رتبة فريق أول وأصبح وزيرا للدفاع وقائدا عاما للجيش.

وبحسب مصادر عسكرية، فإن المشير السيسي حين كان قد سئل عن أول شخص عرف بقرار ترشحه للانتخابات الرئاسية، أجاب بأنه “صديق عمر أثق به” كان يقصد اللواء عباس كامل. وتجمع الرجلين علاقة إنسانية وطيدة تتجاوز حدود العمل، فقد كان كامل شاهد عيان علي تردد السيسي في الترشح وهو صاحب الدور الأكبر في إقناعه بالإقدام علي هذه الخطوة، حيث قدم له تقدير موقف إستراتيجي يتضمن السيناريوهات المترتبة على عدم الترشح وعلى رأسها حدوث حالة شديدة من الإحباط الشعبي، فضلا عن تصاعد النشاط الاخواني العنيف الذي يستهدف إرباك المشهد.

ورافق اللواء عباس المشير عبد الفتاح السيسي في العديد من المحطات الحاسمة والمراحل الحساسة مثل عزل مرسي وفض اعتصام رابعة العدوية، غير أن المعلومات المتاحة حوله تبدو شحيحة للغاية، وإن كان من المؤكد أنه سوف يكون أحد عناوين المرحلة القادمة.

الغموض يحيط بطاقم السيسي

من ناحية أخري، ما يزال الغموض يحيط بالطاقم المعاون للرئيس عبد الفتاح السيسي داخل قصر الرئاسة في ظل تأكيد مصادر مطلعة على أن معظم الأسماء التي يتم طرحها إعلاميا في هذا السياق تدخل في باب التكهنات، وما يزال الرئيس يدرس الموقف بعناية ويفاضل بين الخيارات العديدة على أساس واحد فقط هو الكفاءة والإخلاص في العمل.

وما يزال موقف عمرو موسي، مؤسس حزب المؤتمر، متأرجحا ما بين خوض الانتخابات البرلمانية ليترأس مجلس النواب أو لعب دور في مؤسسة الرئاسة. وفيما يتعلق بالفريق الذي عمل مع الرئيس المؤقت، عدلي منصور، المنتهية ولايته، رجحت المصادر أنه لن يستمر منه سوى 3 من مساعديه، هم: السفير إيهاب بدوى، المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، والكاتبة سكينة فؤاد، مستشار الرئيس لشؤون المرآة، ود. مصطفى حجازي، المستشار السياسي للرئيس. ولكن هذه الترجيحات تصطدم بفكرة أخري مفادها رغبة السيسي في الاستعانة بوجوه جديدة تماماً.

وبينما تصاعدت الانتقادات لإدارة حملة السيسي لمعركة الانتخابات الرئاسية وتردد أنه لن يستعين بأحد منهم في طاقمه الرئاسي، عاد الحديث مجددا حول تعيين السفير محمود كارم، مستشارا له للشؤون الخارجية ومبعوثه الخاص، وهو الذي تولى إدارة حملة السيسى الانتخابية، كما كان سفيراً لمصر لدى الاتحاد الأوروبي، وحلف الأطلنطي حتى عام 2009.

وتتضارب الأقوال حول انتداب العقيد أركان حرب أحمد علي لرئاسة الجمهورية ليصبح مدير المركز الإعلامي بالرئاسة بعد الجماهيرية الكبيرة التي حققها في الشارع المصري، متحدثا رسميا باسم القوات المسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث