فائق: مصر لن تعود للقمع والقهر

فائق: مصر لن تعود للقمع والقهر
المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

قال رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، السفير محمد فائق، إن مصر في مواجهة حقيقية مع إرهاب وعنف ممنهج، وهذا بالقطع ينعكس أثره وبشدة على حالة حقوق الإنسان وشعور المواطن المصري بالأمن، مشددا في الوقت ذاته على أن الأوضاع في مصر تتحسن شيئا فشيئا.

وأضاف فائق في تصريحات خاصة لـ”إرم”، أن الدستور الجديد يحتوي على أفكار ومواد جيدة ولكنها بحاجة للترجمة لتشريعات وقوانين، “وهو ما ننتظره مع استكمال المرحلة الثالثة والأخيرة من خارطة المستقبل المتمثلة في الانتخابات البرلمانية”.

وأشار رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان إلى أن المواطن المصري ينتظر من الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي تحقيق الأمن كما وعد في خطاب حفل مراسم تنصيبه، مشددا على أن مصر لن تعود للقمع والقهر من جديد، وأن المواطن لن يقبل بذلك خاصة بعد قيامه بثورتين كبيرتين في 25 يناير و30 يونيو.

وطالب فائق المواطنين بالصبر بعض الشيء على المطالب مع ضرورة العمل والإنتاج لمساعدة الرئيس الجديد على الاستقرار والنهوض بالبلد، خاصة أن الأمن يتحقق من رضا المواطن نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث