الإفراج عن جميع رهائن جامعة الأنبار

الإفراج عن جميع رهائن جامعة الأنبار

بغداد – قال فالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار غربي العراق إن “تنظيم داعش أطلق سراح 1300 طالب وطالبة بعد احتجازهم لساعات بجامعة الأنبار”.

وأوضح العيساوي أن الرهائن جميعهم خرجوا من الحرم الجامعي، وتم نقلهم إلى مكان آمن في مدينة الرمادي (مركز المحافظة)، وذلك بعد إطلاق سراحهم من قبل داعش، وانسحاب المسلحين من الأقسام الداخلية لجامعة الأنبار”.

وأضاف أنه “سوف يتم إعطاء مهلة للمسلحين لعدة ساعات لتسليم أنفسهم، وبعد انتهاء المهلة سوف تقوم قوات الجيش والشرطة باقتحام الجامعة وقتل عناصر داعش اﻻرهابي فيها”.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن تمكنت من استعادة بالفعل من استعادة السيطرة على نقاط التفتيش في مداخل الجامعة، وأن معارك عنيفة تجري حاليا بين الجانبين.

وأعلنت شرطة الأنبار في وقت سابق من اليوم أن مسلحي “داعش” اقتحموا جامعة الانبار في الرمادي واحتجزوا عددا من الطلاب والكادر التدريسي.

وأوضحت االشرطة أن “مسلحين ينتمون إلى داعش “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام” تسللوا إلى الحرم بعد أن قتلوا حراس الجامعة وقطعوا الجسر المؤدي اليها بسيارة مفخخة”.

وهذا ثالث هجوم واسع النطاق يشنه مسلحو الدولة الاسلامية في العراق والشام خلال الأيام الثلاثة الماضية، بعد هجوم سامراء والموصل.

وتخوض القوات العراقية معارك دامية في محافظة الأنبار التي سقطت عدد من مدنها بيد تنظيم داعش منذ خمسة أشهر.

واستعادت القوات السيطرة على الرمادي كبرى مدن المحافظة التي تحمل الإسم نفسه والمناطق المحيطة بها، إلا أنها لا تزال تشهد هجمات شبه يومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث