عدلي منصور يودع المصريين بالدموع

المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبو زيد

ودع الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، شعبه بالدموع، في خطاب مؤثر بث على الهواء، الأربعاء، معربا عن فخره وسعادته بحب المصريين له.

ونعى منصور بعيون باكية كافة شهداء مصر من أبناء القوات المسلحة والجيش، إضافة إلى شباب ثورتي 25 يناير و 30 يونيو, لافتا إلى أن تسليم الأوسمة والنياشين لأهالي الشهداء كانت من أصعب لحظات حياته.

وأوصى منصور الرئيس الجديد، المشير عبد الفتاح السيسي، بالمرأة المصرية “التي لعبت دورا مهما منذ اندلاع ثورتي 25 يناير و 30 يونيو”, وأوصاه كذلك بالعدل واحترام حقوق الانسان, وتأكيد استقلال مؤسسات الدولة، على رأسها القضاء, مشددا على ضرورة ابتعاده عن “جماعات المصالح”.

وقال: “يا سيادة الرئيس أوصيك بهذا الشعب خيرا، وأعانك الله على مسؤولية قيادته.. اجعل تنمية المناطق المحرومة نصب عينك”.

وشدد على أن الأيام المقبلة “ستكشف كم المخططات التي سعت إلى إسقاط مصر بدعم من الذين لا يعرفون معنى الوطنية أو الدين”.

وحذر الشعب المصري من الانجراف وراء دعوات التفكك التي أسقطت عدة دول, مشيرا إلى أنه “يحزنه الانفلات الأخلاقي الذي أصبح يسود المجتمع ويخالف التعاليم الدينية”.

وأشار منصور إلى أنه “تولى دورا للعبور من اللادولة إلى الدولة ومن الوطن المباح إلى المصان, قائلا: “أسلم راية الوطن للرئيس المنتخب ليقودها نحو آفاق التقدم والازدهار”.

وتابع: “لم نكن لننجح في تحقيق أهداف ثورة 30 يونيو لولا الدور البطولي لرجال الجيش والشرطة”, مؤكدا على أنه دعا إلى الحوار مع كل الأطراف ولم يقبل تدخلا من أحد داخل مصر أو خارجها.

وأشاد منصور بأقباط مصر الذين “ساهموا طوال تاريخ البلاد في بناء الوطن والمحاربة من أجل استرداد أراضيها”, مستشهدا بعدد من الرموز المسيحية التي أثرت المجتمع المصري، مثل البابا شنودة والدكتور مجدي يعقوب، وغيرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث