إطلاق موقع إلكتروني لقياس أداء السيسي

إطلاق موقع إلكتروني لقياس أداء السيسي

عبر نافذة موقع إلكتروني بعنوان “سيسي ميتر”، تقدّم نشطاء مصريون بأكثر من 290 مقترحا ليتم على أساسها مراقبة أداء وزير الدفاع السابق، عبد الفتاح السيسي، الذي بات شبه محسوما إعلان لجنة الانتخابات الرئاسية بعد غد الثلاثاء فوزه بالرئاسة.

294 اقتراحا بالضبط تلقاها الموقع، حتي الساعة 11:35 اليوم الأحد بتوقيت القاهرة (20:35 ت. غ)، وفقا لما ورد على صفحته الرسمية على “فيس بوك”، دون ذكر تفاصيل حول مضمون الاقتراحات، التي ترسل عبر مكان مخصص لزواره، الذين تجاوزوا 10 آلاف وخمسمائة وتسعة وأربعون زائرا.

وبحسب بيان له، يستمر الموقع، الذي لا يُخفي أنه علي خطى موقع “مرسي ميتر”، في استقبال الاقتراحات في طور المطالب والتوقعات الواقعية المُنتَظرة من الرئيس الجديد.. على أن يجري طرحها للتصويت بداية منذ موعد توليه (السيسي) السلطة رسميًا، وحتى انتهاء الفترة الرئاسية (أربع سنوات) لتكون بمثابة المقياس للإنجازات”.

وفكرة موقع “سيسي ميتر” على الرابط الإلكتروني (sisimeter.net)، الذي أطلق نهاية مايو/ آيار الماضي في نسخة تجريبية، مقتبسة من موقع “مرسي ميتر”، الذي دشنه نشطاء بعد فوز محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، برئاسة مصر في يونيو/ حزيران 2012.

وبعد مرور 100 يوم على حكم مرسي ذكر موقع “مرسي ميتر” أن أول رئيس منتخب للبلاد في انتخابات حرة ونزيهة، لم يفِ سوى بتعهد واحد من عشرات التعهدات التي أطلقها، وهو زيادة الوعي العام.

وتأتي الاقتراحات في ظل ما أعلنه موقع “سيسي ميتر” من أن “الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي لم يقدم أية وعود انتخابية أو برنامج بجدول زمني يمكننا أن نحاسبه على أساسه”.

واستدرك الموقع: “لكن لا يخفى على أحد تلك الآمال والتطلعات التي يبنيها قطاع كبير من المصريين على تولي السيسي للرئاسة”.

وعبر صحفتهم الرسمية علي موقع “فيسبوك”، ذكر القائمون علي موقع “سيسي ميتر”، الذي لم تعلن جهة أو أفراد محددين مسؤوليتهم عنه بعد، أن “الموقع ليست له أية انتماءات أو انحيازات سياسية، وهو يقف على مسافة واحدة من كُل من الرئيس والقوى الوطنية موالية كانت أو معارضة”.

وأضاف القائمون علي الموقع أن “الغرض منه ليس تصيُد الأخطاء، ولا التربص بالرئيس، وإنما محاولة وضع معيار موضوعي ومحايد لتقييم أدائه في فترته، كما يمكن أن يُستفاد منه مستقبلًا مع أي رئيس”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث