الأردن يطرد السفير السوري

الأردن يطرد السفير السوري
المصدر: عمان – (خاص) من حمزة العكايلة

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، صباح الرافعي، أن الوزارة وبإيعاز من وزير الخارجية وشؤون المغتربين، سلمت السفارة السورية في عمان، بعد ظهر الاثنين، مذكرة تتضمن قرار الحكومة الأردنية اعتبار السفير السوري في عمان بهجت سليمان شخصاً غير مرغوب فيه في المملكة الأردنية الهاشمية، وطلبت مغادرته أراضي المملكة خلال 24 ساعة.

وأكدت الرافعي أن قرار الحكومة يأتي بعد أن استمر السيد بهجت سليمان في إساءاته المتكررة وعبر لقاءاته الشخصية وكتاباته في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والموجهة ضد المملكة الأردنية الهاشمية وقيادتها ورموزها السياسية ومؤسساتها الوطنية ومواطنيها، والتي لم تتوقف رغم التحذيرات المتكررة له بعدم استغلال الضيافة الأردنية لتوجيه الإساءات ومنذ فترة طويلة.

وقالت إن السيد سليمان استخدم اراضي المملكة كمنبر للتشكيك بمواقفها وتوجيه الاتهامات الباطلة لها، في أكثر من موقع وأكثر من تصريح وأكثر من مرة، إضافة إلى أنه استخدم الأراضي الأردنية لتوجيه الإساءات المباشرة لدول عربية شقيقة وجارة للأردن، وقياداتها، والتي تربطها بالأردن أوطد العلاقات الأخوية وأمتنها.

وأضافت أن هذه الإساءات الموجهة للأردن ولأشقائه العرب من الأراضي الاردنية تعتبر خروجاً سافراً على كل الأعراف والمواثيق الدبلوماسية، الأمر الذي يرفضه الأردن رفضاً تاماً، وأن قرار الحكومة باعتبار السيد سليمان شخصاً غير مرغوب فيه جاء بسبب عدم التزامه المتكرر بأدنى متطلبات العمل الدبلوماسي في دولة مضيفة تحتضن وتؤوي مئات الآلاف من مواطني بلده الذين لاذوا إلينا طالبين الأمن والأمان في بلد الأمن والأمان والاستقرار.

وقالت مصادر دبلوماسية أردنية لـ “إرم” إن القرار جاء أيضاً عقب إعلان السفير السوري دون تنسيق مع الجهات الأردنية المختصة بفتح باب السفارة السورية لتصويت السوريين في انتخابات الرئاسة، ووضعه إعلانات تمديد وتحديد للأوقات، دون أي إشارة للجانب الأردني الذي سبق أن أعلن أنه يدرس طلباً سورياً بتصويت مواطنيهم في الأردن.

وأضاف المصدر أن سليمان الذي أحاط سفارة بلاده بعلم كبير من جميع جهاتها، بات يتصرف بطرق استفزازية للأردنيين، ويكيل الشتائم لزعماء دول عربية على رأسها السعودية، الأمر الذي بات محرجاً للأردن

وفي سياق متصل، وافق الملك الأردني عبدالله الثاني على افتتاح “سفارة أو ممثلية” للمعارضة السورية، يديرها الائتلاف الوطني المعارض، باتصالات مع رئاسة الائتلاف.

ويجري حاليا تجهيز مقر السفارة أو الممثلية في العاصمة عمان قرب الدوار الكبير في أبو نصير، في ظل أخذ ورد حول ترشيح أسماء معينة لشغل منصب ممثل الائتلاف في المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث