حملة صباحي تدين الاعتداء على أعضائها

حملة صباحي تدين الاعتداء على أعضائها
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود كامل

أدانت حملة المرشح الرئاسي المصري، حمدين صباحي، الاعتداءات التي استهدفت أعضاءها في عدد من المحافظات، مطالبة وزارة الداخلية بأداء دورها في حماية أعضاء الحملة ومؤيدي زعيم التيار الشعبي.

وكشفت الحملة في بيان لها، عن أن “الأيام الماضية شهدت أكثر من اعتداء على أعضائها من قبل بلطجية، في مناطق مختلفة منها: مركز فاقوس في الشرقية، ومدينة شبين القناطر في القليوبية، ومنطقة الدقي في الجيزة، ومنطقة الألف مسكن، وأمام مستشفى جمال عبد الناصر في القاهرة، فضلا عن تعرض الدعاية الانتخابية الخاصة بصباحي للتشوية والإزالة”.

ورصدت الحملة عددا من هذه الاعتداءات منها: “تعرض أعضاء الحملة في مركز فاقوس في محافظة الشرقية للاعتداء من قبل حملة المرشح المنافس وأسفرت عن إصابة 11 شخصا، إضافة إلى إصابة منسق اللجنة الإعلامية في الحملة، عمرو بدر، خلال هجوم من قبل بلطجية على مقر اجتماع عقده مع عدد من كبار عائلات المحافظة”.

وأضافت: “كما تعرض شباب حزب الكرامة، لهجوم من قبل بلطجية في منطقة الدقي، خلال فاعلية لتعليق صور مرشحهم، حيث هاجمهم بلطجية يقودون درجات نارية بالزجاجات والأسلحة البيضاء”.

وأكدت على “تعرض عدد من الأطباء الذين يدعمون صباحي، خلال تنظيم فاعلية أمام مستشفى جمال عبد الناصر، إلى اعتداء من قبل عناصر الشرطة التي طاردتهم في الشوارع لمنعهم من التواصل مع المواطنين، فيما تعرض شباب حزب الدستور المؤيد للمرشح حمدين صباحي خلال فاعلية في ميدان ألف مسكن، للاعتداء من قبل عناصر جماعة الإخوان، وأسفرت عن إصابة أحد أعضاء الحزب”.

وشددت الحملة على أنها “لن تصمت على مثل هذه الاعتداءات، التي تؤثر على نزاهة وشفافية الانتخابات”، مشيرة إلى أن “اللجنة القانونية للحملة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية التي من شأنها حماية أعضاء الحملة”.

وأكدت على أن “هذه الأساليب لن تثني الحملة عن الدفاع عن مستقبل هذا الوطن وثورته”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث