القاهرة تبحث تطورات الأوضاع في ليبيا

القاهرة تبحث تطورات الأوضاع في ليبيا
المصدر: القاهرة- (خاص) من جمال أبو الدهب

أجرى وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، عددا من الاتصالات الهاتفية مع نظرائه في عدد من الدول العربية حول الأوضاع المتدهورة في ليبيا.

وشملت اتصالات فهمي كل من وزير خارجية ليبيا، محمد عبد العزيز، ووزير الشؤون الخارجية التونسي، منجي حامدي، ووزير خارجية الجزائر، رمضان العمامرة، ووزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، ووزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد، والأمين العام لجامعة الدول العربية، الدكتور نبيل العربي، ومبعوث الجامعة العربية لليبيا، ناصر القدوة.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، في بيان له الثلاثاء، إن “هذه الاتصالات تناولت الأوضاع الأمنية والسياسية الراهنة في ليبيا، في ظل الاشتباكات الجارية، وسبل الخروج من المأزق الراهن”.

وأشار إلى أن “محصلة هذه الاتصالات عكست قلقاً شديداً لدى جميع الأطراف المعنية إزاء تدهور الأوضاع في ليبيا وضرورة وقف الاشتباكات الحالية، وأهمية بذل مزيد من التنسيق والتشاور بين دول الجوار المعنية لمتابعة هذه التطورات”.

وأضاف أن فهمي “يواصل إجراء المزيد من الاتصالات مع باقي دول الجوار وعدد من الدول الشقيقة للتعامل مع الموقف الراهن في ليبيا”.

ولفت إلى أن وزير الخارجية المصري “حرص خلال الاتصالات التي أجراها على تأكيد اهتمام مصر البالغ بمتابعة التطورات الجارية المتسارعة في الجارة والشقيقة ليبيا، وتأييدها حكومة وشعبا لحقن دماء الأشقاء الليبيين، مكرراً موقف مصر الثابت من أهمية الحفاظ على وحدة التراب الليبي”.

وجدد عبد العاطي مناشدة وزارة الخارجية المواطنين المصريين عدم السفر تماماً إلى ليبيا في ظل الظروف الأمنية الراهنة، حفاظاً على أرواحهم.

كما ناشدت وزارة الخارجية المصرية المواطنين المصريين المتواجدين في ليبيا توخي أقصى درجات الحرص والحذر وعدم التحرك خارج مقار عملهم أو إقامتهم في الفترة الراهنة، مع ضرورة الابتعاد الكامل والنأي بالنفس عن الأطراف المتصارعة وعن المناطق التي تشهد اشتباكات مسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث