السيسي يطلق “رؤية لمستقبل مصر”

السيسي يطلق “رؤية لمستقبل مصر”

القاهرة – أطلق المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري السابق والمرشح للانتخابات الرئاسية، ورقة عمل على الموقع الالكتروني لحملته تحمل اسم “رؤية لمستقبل مصر”، في الوقت الذي قالت قيادية بالحملة إنها “رؤية” أعدها السيسي للمستقبل، وليس برنامجا انتخابيا.

وتضمنت الرؤية، التي تم نشرها على موقع الحملة الرسمية للسيسي، ما يسعى إليه المشير في النواحي الاقتصادية، والصحة، وتطوير وزارة الأوقاف والتعليم، والثروة السمكية، والتعليم.

وأضافت مقدمة الرؤية أنها “تؤسس لتحقيق حلم المصريين، وتضع الخطوات التنفيذية لتحقيق ما يصبو إليه المصريون، وتؤسس لدولة عصرية تَليق بمكانة مصر التاريخية وشعبها العظيم”.

وتتضمن الرؤية عدة مهام منها “القضاء على الفقر، والأمراض المزمنة، والعشوائيات، وبصورة موازية تحقق العدالة الاجتماعية والعيش الأفضل، والاستخدام الرشيد لأصول الدولة وثرواتها وأموالها وتنمية اقتصادية غير مسبوقة قائمة على دعامات متنوعة ومتينة، وإلى تصدٍ حقيقي وواقعي لكافة التحديات بشفافية كاملة وأمانة للمسئولية لوضع الحلول الملائمة والمنتجة دون تراخٍ أو تأخير”.

وقالت إن “شعب مصر مدعو لإحداث تلك النقلة النوعية لأبنائهم وأسرهم وبلدهم، ومطلوب منهم بعد أن عاشوا على مدار الزمان على 6% من أراضيهم أن ينتشروا على 100% من أرض مصر، وأن يجنوا ثمار هذا الانتشار وهذا الجهد مما يرزق به الله”.

تأتي هذه الرؤية في ظل عدم إعلان المشير عبد الفتاح السيسي عن برنامجه الانتخابي حتى الآن، رغم أن فترة الدعاية الانتخابية ستنتهي الجمعة القادمة، وفي ظل حديث دائر في الإعلام المصري عن أن المشير لا يملك برنامجا أو أنه لن يقدم برنامجا انتخابيا.

من جانبها، قالت رانيا أبو العينين عضو لجنة المرأة بالحملة الرسمية، إن “هذه رؤية المشير السيسي، وليست برنامجا انتخابيا، فالمشير لا يحتاج إلي برنامج، فما يقوله ويعلنه في لقاءاته وحواراته بمثابة برنامج انتخابي له”.

وأضافت: “المشير خاض الانتخابات بناء علي مطالب شعبية رأت فيه القدرة على قيادة الشعب المصري والأمة العربية، ومع ذلك فهو يملك برنامجا قويا معدا بشكل احترافي شارك في وضعه خبراء ومتخصصون كبار”.

ونفت رانيا نشر الرؤية في هذا التوقيت، تزامنا مع اتهامات عدم امتلاك السيسي لبرنامج انتخابي، وقالت: “لا نعمل بطريقة رد الفعل”.

والانتخابات الرئاسية، المقرر أن تجرى الإثنين والثلاثاء القادمين، هي إحدى خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي أعلنها الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، يوم 8 يوليو/تموز الماضي بعد 5 أيام من عزل الرئيس محمد مرسي، وتشمل أيضًا تعديلات دستورية (أقرّت في استفتاء شعبي في يناير/كانون الثاني الماضي)، وانتخابات برلمانية (في وقت لاحق لم يتحدد من العام الجاري).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث