25 قتيلا و13 جريحا في هجمات متفرقة بالعراق

25 قتيلا و13 جريحا في هجمات متفرقة بالعراق

بغداد – قتل في العراق، يوم السبت، 25 من عناصر الجيش والشرطة، وأصيب 13 آخرون بجروح، في هجمات متفرقة بمحافظتين عراقيتين، هما نينوى (شمال) وديالي (شرق).

وقال العقيد في الشرطة العراقية، غالب الطائي، إن “18 جنديا قتلوا وأصيب 9 آخرون بجروح، اليوم، في كمين نصبه مسلحون لرتل عسكري قرب قرية عين الجحش جنوبي الموصل (مركز محافظة نينوى(“.

وأوضح الطائي أن “استهداف الرتل العسكري تم أثناء قيام وحدات عسكرية بإجراء بعض التغييرات والتبديلات في مواقعها”.

كما قُتل، اليوم، أحد أفراد حماية رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي، وضابط في الجيش، ومجند في حوادث متفرقة بمحافظة نينوى، بحسب مصدر أمني.

وقال طه المشهداني، وهو نقيب في الشرطة العراقية، إن “أحد أفراد حماية رئيس مجلس النواب (البرلمان) العراقي أسامة النجيفي قتل، اليوم، في إطلاق نار من قبل مسلحين في منطقة الطوالب، غربي مدينة الموصل” مركز نينوى.

وأضاف المشهداني أن “ضابطا في الجيش العراقي قُتل بإطلاق نار من قبل مسلحين وأصيبت ابنته بجروح في ناحية حمام العليل، 20 كم جنوبي الموصل”.

وتابع المشهداني أن “جنديا قتل وأصيب آخر بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما في ناحية ربيعة، 120 كم شمال غربي الموصل”.

وبوتيرة شبه يومية، تشهد مدينة الموصل أعمال عنف تطال قوات أمنية ومدنيين على الرغم من قيام القوات الأمنية بتنفيذ عدة عمليات للحد من نشاط المسلحين، الذين يقول مسؤولون أمنيون إنهم ينتمون إلى “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش)، المرتبط بتنظيم القاعدة.

وأفاد مصدر مسؤول في ناحية السعدية شمالي ديالى بأن 4 جنود قُتلوا وجرح اثنان في هجومين منفصلين بجنوب وشرق السعدية.

وقال مدير الناحية، أحمد الزركوشي، إن “عبوة ناسفة انفجرت اليوم مستهدفة دورية عسكرية، جنوبي الناحية، وتسببت في مقتل أربعة جنود.. وجرح جنديان في هجوم مسلح على إحدى النقاط الأمنية شرقي الناحية”.

وأضاف الزركوش أن “مسلحي (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام) داعش أضرموا النيران في عدد من بساتين الناحية؛ ما تسبب في احتراق مساحة واسعة من البساتين”.

والسعدية، الواقعة على بعد 70 كم شمال ديالى، من المناطق التي تشهد خروقات أمنية بين الحين والآخر بسبب قربها من تلال حمرين، أكبر معاقل التنظيمات المسلحة، وهي من المناطق المتنازع عليها بين بغداد وإقليم شمال العراق، ويقطنها خليط من العرب والكرد والتركمان.

ويشهد العراق منذ نحو 4 أشهر اضطرابات أمنية واسعة في محافظات الأنبار(غرب) وديالى وصلاح الدين (شمال) ونينوى وكركوك (شمال) وبغداد (وسط).

وتمكن تنظيم “داعش” من السيطرة على مناطق في هذه المحافظات، وخاض معارك ضارية مع قوات الجيش العراقي.

وقتل عشرات العسكريين العراقيين جراء المعارك المتواصلة مع مسلحي “داعش” بينهم قيادات عسكرية رفيعة المستوى لقوا حتفهم في كمائن وهجمات انتحارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث