منظمة: نظام الأسد يقتل 12 طفلاً يومياً

المصدر: إرم - (خاص) دمشق

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 3397 شخصاً خلال شهر نيسان/ أبريل الماضي في سوريا. وقالت “الشبكة” التابعة لقوى المعارضة، في تقرير لها، إن “ما يقارب 1851 مدنياً قتلوا على يد قوات النظام السوري، بينهم نحو 363 طفلاً (بمعدل 12 طفلاً يومياً)، مشيرة أنه “من بين الضحايا ما لا يقل عن 194 امرأة، فيما بلغ مجموع الذين ماتوا تحت التعذيب 229 شخصاً على الأقل”.

وأشارت “الشبكة” إلى أن “نسبة الأطفال والنساء بلغت31 % من أعداد الضحايا المدنيين”.

وفيما يتعلق بمقاتلي المعارضة، ذكر التقرير أن “القوات الحكومية قتلت ما لا يقل عن 1033 مقاتلاً خلال عمليات القصف أو في الاشتباكات”.

كما وثقت الشبكة قيام “عناصر تنظيم “داعش” بقتل نحو 24 مدنياً بينهم 7 أطفال، إضافة لقتل ما لا يقل عن 229 خلال الاشتباكات مع فصائل من المعارضة المسلحة أو من خلال عمليات إعدام ميدانية للأسرى”.

وسجلت “الشبكة” في تقريرها “مقتل 204 أشخاص على يد المعارضة المسلحة”.

وقالت الشبكة في تقريرها: “هذا ما تمكنا من حصره من خلال أعضائنا الموجودين بمختلف المحافظات السورية من التوثيق والتدقيق عبر الاسم الكامل، والمكان والزمان”.

وأوضحت الشبكة أن “هناك حالات كثيرة لم تتمكن من الوصول إليها وتوثيقها وخاصة في حالات المجازر وتطويق البلدات والقرى وقطع الاتصالات التي تقوم بها الحكومة السورية في كل مرة وبشكل متكرر مما يرشح العدد الفعلي للارتفاع”، مشيرة إلى أن “الحكومة السورية تمنع أي منظمة حقوقية من العمل على أراضيها”.

641 برميل و100 صاروخ لحلب في نيسان

في سياق آخر متصل، وثقت “شبكة حلب نيوز” المعارضة سقوط 641 برميل متفجر و100 صاروخ و22 قنبلة عنقودية على مدينة حلب وريفها في شهر نيسان/ أبريل الماضي، والذي يعتبر من أكثر الشهور دموية في حلب.

وقد بلغ أكبر عدد من البراميل المتفجرة في حي مساكن هنانو بستة وثمانين برميلاً متفجراً تلته المدينة الصناعية بتسعة وخمسين برميلاً والشيخ نجار ومحيط مدرسة الحكمة والراشدين بخمسين برميلاً لكل منهما حسب “شبكة حلب نيوز”.

وقال ناشطون في “الشبكة” أنهم سجلوا عدة مجازر في مناطق متفرقة كان أبرزها مجزرتي حي الفردوس بأكثر من 54 قتيلاً وحي بعيدين بأكثر من 36 قتيلاً اللتان وقعتا بتاريخ 20/4/2014، ومجزرة الأتارب التي وقعت بتاريخ 24/4/2014 وأودت بحياة أكثر من 33 قتيل، ومجزرة حي الشعار بأكثر من 20 قتيل بتاريخ 4/4/2014، ومجزرة باب قنسرين بأكثر من 16 قتيل بتاريخ 27/4/2014، ومجزرة كفر حمرة يوم 26/4/2014 بـأكثر من 12 قتيل.

وآخر المجازر كانت مجزرة حي الأنصاري التي حصدت أرواح أكثر من 30 طفلاً في مدرسة عين جالوت بتاريخ 30 نيسان/ أبريل الماضي، لتكون حصيلة هذه المجازر وحدها أكثر من 200 قتيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث