صورة.. بوتفليقة بضيافة حافظ الأسد

صورة.. بوتفليقة بضيافة حافظ الأسد
المصدر: إرم- (خاص)

قال السياسي العراقي حسن العلوي، الذي عاش سنوات طوال في منفاه دمشق، إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة كان منفيا في دمشق في ثمانينات القرن الماضي في ضيافة الرئيس الراحل حافظ الأسد.

ونقلت المذيعة الجزائرية في قناة الجزيرة خديجة بن قنا، عن العلوي قوله: “إن بوتفليقة كان منفيا مطلع الثمانينات بسوريا، وذلك بعد مغادرته الحكم عقب وفاة الرئيس الراحل هواري بومدين”.

وقالت بن قنة الموجودة في العراق لتغطية الانتخابات النيابية، على صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”: “قبل لحظات تشرفت باستضافة المفكر والمؤرخ والسياسي العراقي الدكتور حسن العلوي، وخلال دردشتنا خارج الهواء روى لي الدكتور العلوي بعضاً من ذكرياته الحافلة بالأحداث على مدار ثمانية وثمانين عاماً”.

وأضافت: “استوقفتني مليّاً صورة نادرة له مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في بداية الثمانينات في دمشق حيث كان بوتفليقة لاجئاً سياسياً هناك حسب الدكتور العلوي”.

وتابعت “في هذه الصورة يبدو بوتفليقة في ضيافة السياسي العراقي حسن العلوي في دمشق ومعهما كارلوس لكنه لا يظهر في الصورة”، في إشارة إلى الفنزويلي “إليتيش راميرز سانشيز” المشهور بلقب كارلوس، والذي كان يعد مناضلاً وثائراً في عيون حركات اليسار العربي، و”إرهابياً” في تصنيف العالم الغربي، وقد تم القبض عليه بعد عقود من الملاحقات، وهو الآن سجين في فرنسا.

وكان عبد العزيز بوتفليقة غادر الجزائر نهاية سبعينات القرن الماضي، بعد رحيل الرئيس هواري بومدين بعد أن كان من أبرز المرشحين لخلافته، قبل أن يزكي الجيش العقيد الشاذلي بن جديد للمنصب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث