البحرين تبعد ممثل السيستاني إلى لبنان

البحرين تبعد ممثل السيستاني إلى لبنان
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية الأربعاء إبعاد رجل الدين الشيعي حسين النجاتي، ممثل المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني، وذلك بعد أشهر من اسقاط الجنسية البحرينية عنه.

والنجاتي هو واحد من ضمن قائمة تضم 31 بحرينيا أسقطت السلطات البحرينية جنسيتهم في تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

وقالت وزارة الداخلية في بيان: “إن النجاتي مارس نشاطاته بشكل غير واضح، ومن غير تنسيق مع الجهات الرسمية بالبلاد، واتضح للجهات المعنية أنه ممثل للسيستاني”.

وأشار بيان الوزارة إلى أنه “اتضح بعد الاستفسار من العاملين في مكتبه أنه يقوم بجمع أموال وتوزيعها باسم المرجعية، التي يعمل ممثلا لها، ما يعزز الشكوك حول هوية النجاتي”.

ونبهت الوزارة في بيانها إلى أن “العمل كوكيل رسمي لأي جهة يتطلب خطابا رسميا يحدد المسؤوليات، والنشاطات المنوي القيام بها”.

وأوضحت الوزارة:”بطبيعة الحال يتم دراسة ذلك من قبل الجهات المختصة بالدولة، التي لها الكلمة النهائية في هذا الشأن، وفي ضوء هذه المعطيات، ولأنه لم يتم اتخاذ كل هذه الإجراءات، ارتأينا إبعاد حسين النجاتي من أجل تصحيح الأوضاع وفق مقتضيات القوانين والإجراءات”.

وأشارت إلى أن النجاتي “ولد في العام 1960 لأب وأم مقيمين بالبحرين، ويحملون الجنسية الإيرانية”.

ونشرت جمعية الوفاق أكبر فصيل شيعي معارض في البحرين على حسابها في “تويتر” صورة للنجاتي لحظة وصوله إلى بيروت قادما من البحرين الأربعاء.

وقالت مصادر في المعارضة البحرينية في بيروت لـ “إرم” إن الشيخ النجاتي وصل إلى مطار رفيق الحريري الدولي مرغماً بعد أن ضايقته السلطات الأمنية، مشيرة إلى أنه “سيأتي اليوم الذي يعود به الشيخ النجاتي إلى وطنه”.

بدوره، أكد الكاتب والمحلل السياسي البحريني عباس هاشم لـ “إرم”، أن الشيخ النجاتي غادر بلاده مرغماً، وهذا جرح آخر من جراحات الطائفة الشيعية المضطهدة، مضيفاً:”لا يوجد رمز يدعوا لإنهاء السلمية ويدفع باتجاه التحول نحو الحرب وحمل السلاح وتحويل البحرين لسوريا أو ليبيا”.

وفي سياق متصل، قالت منظمة العفو الدولية في بيان لها إن على حكومة البحرين أن “تُنهي التخويف، الذي تمارسه ضد رجل الدين الشيخ حسين النجاتي، الذي أسقطت جنسيته البحرينية”.

وقال الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان إن آية الله الشيخ حسين النجاتي “غادر البحرين الأربعاء مكرهاً بعد التهديد والمضايقات والاستجوابات التي لم تتوقف قرابة العام، وغادر النجاتي عبر مطار البحرين الدولي متجهاً للعاصمة اللبنانية بيروت”.

وأكد أن “النجاتي لا يرغب بالسفر، أو الهجرة من وطنه البحرين، هذا ما سمعته منه مباشرة في أكثر من مكان وزمان، وآخرها بالأمس. فهو لا يرغب بالسفر، ولم يتقدم هو أو أحد نيابة عنه للحصول على تأشيرة لزيارة العراق، أو لبنان، أو غيرها من البلدان، وعلى هذا الأساس على السفارات أن تلتفت لذلك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث