منظمة: تسليم 86.5% من “الكيماوي السوري”

منظمة: تسليم 86.5% من “الكيماوي السوري”
المصدر: دمشق- (خاص)

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية عن أن “سوريا سلمت 86% من ترسانتها الكيماوية”، في الوقت الذي يشتبه في أن النظام السوري استخدم مواد سامة في هجمات حصلت مطلع الشهر الجاري.

وأكدت المنظمة في بيان لها، الأربعاء، على أن “شحنة جديدة من الأسلحة الكيماوية سُلمت في مرفأ اللاذقية، ما يرفع مجموع ما سُلم حتى الآن إلى 86،5%”.

وأضاف بيان المنظمة، التي تتخذ من لاهاي مركزا لها، أن “شحنة اليوم كانت الـ17 حتى الآن والسادسة منذ 4 نيسان/ أبريل الجاري، ما يكشف عن تسريع كبير في وتيرة التسليم عبر مرفأ اللاذقية خلال الشهر الجاري”.

وقال مدير عام المنظمة، أحمد اوزومكو، إن “الأسلحة الكيماوية نقلت على الفور إلى بواخر أخرجتها من البلاد”، واصفا الشحنة الأخيرة بـ”المشجعة”.

وأضاف: “نأمل في أن تُسلم الشحنتين أو الثلاث شحنات المتبقية سريعا لإفساح المجال أمام البدء في عمليات التدمير في الوقت المتفق عليه للتقيد بالمهل المحددة”.

وكانت سوريا تعهدت بتسليم كل ترسانتها الكيماوية بحلول 27 نيسان/ أبريل الجاري، على أن تدمر بشكل كامل بحلول 30 حزيران/ يونيو المُقبل.

ويأتي إعلان المنظمة الدولية هذا بعد يومين من تصريحات المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، جين ساكي، التي أعلنت فيها عن أن واشنطن “لديها دلائل على استخدام مواد كيميائية سامة الشهر الجاري في مدينة سورية يسيطر عليها الجيش الحر”.

وأوضحت ساكي أن “الإدارة الأميركية تبحث حاليا معلومات تتعلق باستخدام مواد كيميائية صناعية سامة يمكن أن تكون الكلور، في مدينة كفر زيتا، ويجري التحقق من معلومات تشير إلى أن نظام الأسد هو من استخدم هذه المواد”.

وأشارت إلى أن “مادة الكلور ليست واحدة من المواد الكيميائية ذات الأولوية الأولى أو الثانية التي صرح نظام الأسد بامتلاكها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بموجب اتفاق روسي أميركي لتدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية”.

وتابعت: “الولايات المتحدة ما زالت تحاول تحري الحقائق بشأن ما حدث، ويجب ألا ننسى ما فعله نظام الأسد فيما مضى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث