بوتفليقة يواجه تحديات صعبة

بوتفليقة يواجه تحديات صعبة

الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

يواجه الرئيس الجزائري المنتخب عبد العزيز بوتفليقة وضعا صعباً قبل أدائه اليمين الدستوري، حيث تعيش عدة محافظات جزائرية على وقع الاحتجاجات، فبعد الهدوء الحذر الذي تشهده محافظة غرداية التي عاشت صراعات طائفية، انتقل التوتر الأمني إلى منطقة القبائل حيث يعيش الوضع الأمني انفلاتاً بعد مقتل 11 جندياً من قوات الجيش الجزائري إثر كمين نصب من طرف مجموعة إرهابية بمنطقة تيزي وزو.

وجاء استنفار قوات الأمن أيضاً بعد أعمال الشغب التي اندلعت بنفس المحافظة ومحافظة بجاية بعد إحياء سكان المنطقة لما يعرف “بالربيع الأمازيغي” حيث تحولت المناسبة إلى مشادات مع رجال الأمن، وطالب سكان المنطقة برحيل هذا النظام الفاسد كما سموه رافضين العهدة الرابعة لبوتفليقة.

ويظهر من كل هذه المعطيات بأنّ العهدة الجديدة للرئيس بوتفليقة ستختلف مقارنة بنظيراتها السابقة حيث من المنتظر أن يكون الهاجس الأمني أحد أهم المحاور التي سيقف عليها في ظل وجود خطر الجماعات المسلحة من جهة وغليان الشارع الجزائري الذي يشهد احتجاجات بسبب عدة مشاكل اقتصادية واجتماعية ارتبطت بالنظام الحاكم الذي لا يلقى التأييد في بعض المحافظات الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث