كاغ: سوريا دمرت 80% من أسلحتها الكيماوية

كاغ: سوريا دمرت 80% من أسلحتها الكيماوية
المصدر: دمشق- (خاص)

أكدت منسقة البعثة المشتركة لتدمير الكيماوي السوري سيغريد كاغ، أن دمشق أزالت و دمرت 80% من مواد أسلحتها الكيماوية، متوقعة اتخاذ المزيد من الخطوات بالوتيرة ذاتها بغية اكتمال عمليات الإزالة بشكل كلي خلال الأيام المقبلة.

ولفتت كاغ, في تصريح وزعه المكتب الإعلامي للبعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سوريا، وتسلمت “إرم” نسخة منه، إلى أن “الوتيرة المتجددة للتحرك إيجابية وضرورية لتأمين التقدم ضمن المهلة المحددة من قبل المجلس التنفيذي للبعثة”، مؤكدة أن سوريا “استكملت تدمير حاويات الغاز الخالية، وأحرزت تقدماً في إنهاء تصنيع الأسلحة الكيماوية وأماكن تخزينها”.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أعلنت الاثنين الماضي، أن “65% من الترسانة الكيماوية السورية نقلت خارج البلاد”.

وأعلن المتحدث باسم القوة البحرية المكلفة بنقل الأسلحة الكيماوية السورية، سايمن رودي، قي وقت سابق، أن عمليات إجلاء هذه الأسلحة استؤنفت، موضحاً أن14 حاوية حُمّلت منذ الرابع من نيسان/ أبريل الجاري على السفينة الدنماركية “ارك فوتورا” في مرفأ اللاذقية.

ونقل دبلوماسيون، عن رئيسة البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة سيغريد كاغ، قولها إنه ما زال في إمكان السلطات السورية التقيد بالجدول الزمني لتدمير أسلحتها الكيماوية، إذا ما استأنفت على الفور عمليات نقل هذه الأسلحة.

ولم تلتزم الحكومة السورية بنهاية مهلة إخراج الترسانة الكيماوية من البلاد, مرجعةً ذلك لأسباب أمنية ولوجستية, حيث حددت نهاية المهلة في 5 شباط/ فبراير الماضي، بعدما كانت تخلفت عن الالتزام بمهلة إخراج أكثر المواد سمية بنهاية 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، كما لم تستطع السلطات الإيفاء أيضاً بموعد تدمير 12 موقعاً لمنشآتها لإنتاج الأسلحة الكيماوية، والذي كان بحلول منتصف الشهر الحالي.

وتبنت منظمة الكيماوي خطة لنزع الترسانة الكيماوية في سوريا وتدميرها بحلول منتصف 2014، حيث من المقرر أن تدمر العناصر الكيماوية الأكثر خطورة على متن سفينة أمريكية، في حين من المزمع تدمير العناصر الكيميائية الأقل خطورة، من جانب شركات خاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث