مقتل ضابط وجندي في هجوم مسلح بالسويس

مقتل ضابط وجندي في هجوم مسلح بالسويس

القاهرة ـ قتل ضابط شرطة مصري برتبة نقيب ومجنّد في هجوم مسلّح على طريق السويس ـ القاهرة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مسؤول المركز الإعلامي الأمني قوله إن دورية للشرطة مدعومة بعناصر من القوات المسلحة اشتبهت بسيارة على طريق السويس القاهرة الصحراوي، وعند محاولة إيقافها بادر مسلحون داخلها بإطلاق النار على عناصر الدورية.

وأضاف المسؤول أن الاشتباك أسفر عن مقتل ضابط في الإدارة العامة لمباحث القاهرة برتبة نقيب ومجنّد من قوة قطاع الأمن المركزي، وقامت الأجهزة الأمنية بتمشيط المنطقة للقبض على الجناة.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، علما أن مصر تشهد اضطرابات سياسية وأمنية وتدهورا اقتصاديا، منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة العام 2011.

وتصاعدت الهجمات على رجال الشرطة والعسكريين في مصر منذ ان عزل الجيش الرئيس محمد مرسي، في الثالث من تموز (يولو) 2013.

وكانت كل من جماعة أنصار بيت المقدس وجماعة أجناد مصر اللتان تنشطان في سيناء، أعلنتا مسؤوليتهما عن هجمات في القاهرة ومدن أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث