احتمالية فوز السيسي بالتزكية

احتمالية فوز السيسي بالتزكية
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ

دفعت المعلومات المتواترة عن تعثر المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية في مصر حمدين صباحي في الحصول على التوكيلات اللازمة لخوض السباق الرئاسي إلى الحديث عن إمكانية فوز السيسي، المرشح للرئاسة بالتزكية في الانتخابات المقررة يومي 25 و26 أيار/ مايو المقبل.

وقال أمين عام لجنة الانتخابات الرئاسية المستشار عبدالعزيز سلمان- في تصريحات صحفية الأربعاء- إن: ” قانون الانتخابات الرئاسية يجيز إجراء العملية الانتخابية بمرشح رئاسي واحد، وفقاً لنص المادة 36، لافتا إلى أن القانون اشترط في هذه الحالة حصول المرشح على 5% من أصوات الناخبين المقيدين فى قاعدة بيانات الناخبين، أي حصوله على نحو 2 مليون و700 ألف صوت، وإلا ستعلن لجنة الانتخابات الرئاسية فتح الباب للترشح مجدداً خلال 15 يوماً من إعلان النتيجة”.

وكشف نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، عضو لجنة الانتخابات، المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، عن وجود اللجنة في حالة انعقاد دائم، وأنها ستعلن القائمة المبدئية للمرشحين، يوم 21 نيسان/إبريل الجاري.

في سياق متصل أعادت اللجنة، برئاسة المستشار نبيل صليب، رئيس محكمة استئناف القاهرة، مبلغ 40 مليون جنيه إلى وزارة المالية من الاعتمادات التى كانت مخصصة للإنفاق على الاستفتاء على دستور 2014، منوهة إلى أن التوفير جاء من خلال ترشيد اللجنة لنفقاتها بحسن تصرفها فى المبالغ المخصصة لها.

وأشار صليب فى تصريحات صحفية إلى أن عملية الترشيد جاءت من خلال عدة خطوات؛ من أهمها الاتفاق مع مصلحة الكيمياء على توفير عبوات الحبر الفوسفورى بسعر 7 جنيهات للعبوة الواحدة بدلا من نظيرتها المستوردة البالغ سعر العبوة فيها 17 دولارا، إلى جانب طباعة أوراق وبطاقات الاستفتاء فى إحدى الجهات بسعر التكلفة واتخاذ مقار المحاكم الابتدائية مقارا للجان العامة والاستغناء عن السرادقات التى كانت تستهلك مبالغ كبيرة وضغط المصروفات والنفقات الإدارية من خلال الاستفادة القصوى للإمكانيات المتاحة للجنة.

وأعرب عن تقديره لجميع أجهزة الدولة والهيئات التى تعاونت مع اللجنة فى سبيل إنجاح الاستفتاء وخروجه بالشكل اللائق بالمرحلة التي يشهدها المجتمع المصري الذي كان مثارًا لإعجاب معظم دول العالم.

يأتي ذلك، في الوقت الذي واصلت فيه اللجنة أعمالها لليوم السابع عشر على التوالي، وسط إجراءات أمنية مشددة، وعدم تقدم أي مرشح جديد بأوراقه.

وحضر أحد المغمورين طالبا من وسائل الإعلام تسليط الأضواء عليه حتى يجمع التوكيلات المطلوبة للترشح للرئاسة.

وأجرت قوات الأمن، عمليات تفتيش للسيارات قبل دخولها مقر الهيئة العامة للاستعلامات الذي تقع به اللجنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث