طلاب جامعة الخرطوم يواصلون اعتصامهم

طلاب جامعة الخرطوم يواصلون اعتصامهم
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

يواصل طلاب جامعة الخرطوم اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي، مطالبين إدارة الجامعة بمحاسبة المتورطين في مقتل زميلهم خلال تظاهرة سلمية طلابية في آذار/ مارس الماضي، فيما دعت إدارة الجامعة المعتصمين إلى التفاهم، بعد المذكرة التي سلمها الطلاب لمدير الجامعة.

وشدد الطلاب الذين يعتصمون داخل أسوار الجامعة، على ضرورة التعريف بلجنة التحقيق وانتخاب ممثلين للطلاب فيها، لتكون الحركة الطلابية على علم بمخرجات اللجنة.

وقال مدير الإعلام بالجامعة، عبد الملك النعيم، في تصريح صحفي، السبت، إن استمرار الاعتصام ليس في مصلحة العملية الأكاديمية، مشيرا إلى حرص الإدارة على معرفة الجاني ومعاقبته، واستمرار الدراسة في بيئة معافاة.

وأضاف مدير الإعلام، أن مذكرة الطلاب تحدثت عن مطالب مشروعة، وهي معرفة الجاني والقصاص منه، واستئناف الدراسة ببقية الكليات ومنع دخول السلاح للجامعة ومنع انطلاق أعمال العنف من مسجد الجامعة.

كما أوضح عبد الملك النعيم، أن الجامعة قدمت بلاغات بشأن الحادثة، وشكلت لجنة لمتابعة التحقيقات مع لجان وزارة العدل والشرطة، داعيا الطلاب لتقديم ما لديهم من معلومات للجنة الجامعة التي شكلتها للتحقيق في القضية.

وفي غضون ذلك، أكد تجمع أساتذة جامعة الخرطوم وقوفهم مع الطلاب، وطلبوا من إدارة الجامعة الكشف عن وقائع وبيانات التحقيق في أحداث 11 آذار/ مارس الماضي، التي قتل فيها الطالب بابكر موسى، وأن تعمل مع الجهات العدلية والشرطية لتقديم المتورطين للعدالة.

وقام طلاب جامعة الخرطوم بتنظيم مؤتمر صحفي وسط إجراءات أمنية مشددة، ومنعت أجهزة الأمن الصحفيين من تغطية الاعتصام والدخول إلى الحرم الجامعي.

وناشد الطلاب إدارة الجامعة، اتخاذ إجراءات واضحة لمراجعة دور الحرس الجامعي ومهامه وسلطاته وصلاحياته، وتشكيل لجنة تحقيق في وجود السلاح ونزعه من داخل مباني الجامعة بما فيها مسجد الجامعة، مؤكدين مواصلة اعتصامهم السلمي حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.

وتعتبر جامعة الخرطوم من أشهر وأكبر الجامعات السودانية، التي تعبر عن الوعي السياسي في البلاد، حيث انطلقت منها الشرارة الأولى لكل الثورات الشعبية في السودان، علاوة على أن معظم قادة العمل السياسي والحكم من خريجيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث