بدء محاكمة مرسي في “أحداث الاتحادية”

بدء محاكمة مرسي في “أحداث الاتحادية”

القاهرة– بدأت، السبت، جلسة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، و14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، ومسؤولين سابقين بالرئاسة، في قضية “أحداث الاتحادية”، بمقر أكاديمية الشرطة، شرقي القاهرة.

وتستمر المحكمة في الاستماع إلى أقوال شهود الإثبات في جلسة سرية، بعد قرار قاضي المحكمة الأحد الماضي، منع الصحفيين والإعلاميين من حضور جلسة السبت ، وجعلها سرية، “حفاظا على الأمن القومي للبلاد”.

ووصل مرسي وباقي المتهمين، من بينهم 7 هاربين، إلى مقر المحاكمة وسط حراسة مشددة، وتم وضعهم في قفص الاتهام.

من جانبه، قال أسامة محمد مرسي، إن “هذه المحاكمات تظل باطلة مهما تكررت جلساتها لأنها افتئات على الدستور، الذي منحه الشعب لنفسه”.

وأضاف في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تزامنا مع الجلسة، أن “تكرار مثل هذه الجلسات يمثل انحراف عن المسار الشرعي لممارسة السلطة القضائية، التي تشكلت هيئاتها على غير ما نص عليه القانون”.

ويحاكم مرسي و14 آخرون، بتهم التحريض على قتل 3 محتجين معارضين لمرسي، وإصابة آخرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي يوم 5 كانون الأول/ ديسمبر 2012، في أحداث سقط فيها أيضا قتلى وجرحى من أنصار مرسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث