النجيفي: نظام صدام لم يكن سنيا

النجيفي: نظام صدام لم يكن سنيا
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

رأى رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي أن نظام صدام حسين، لم يكن سنيا، مؤكدا أن سنة العراق لا يقبلون بأن يكونوا مواطنين من الدرجة الثانية.

وحمل النجيفي في بيان بمناسبة مرور 11 عاما على سقوط نظام صدام حسين، الاحتلال مسؤولية ما يتعرض له اليوم العراق عموما والسنة بشكل خاص، مبينا أن الاحتلال جاء على خلفية أخطاء جسيمة، ورافقته أخطاء وقناعات مبنية على ضخ إعلامي وتقارير مزيفة قوامها اتهام مكون من الشعب بالاستئثار بالحكم وتهميش الآخرين من أبناء الوطن.

وأكد أن النظام السابق لم يكن سنيا، وأن السنة لا يقبلون بظلم أحد، لافتا إلى أن “ما نشهده اليوم من اختلال في التوازن والإنفراد في اتخاذ القرار والابتعاد عن روح الشراكة قاد إلى أزمات متلاحقة، وانتشار الفساد، وشيوع الظلم والتهميش على أساس الهوية”.

وأشار إلى أن “هناك محاولة لطمس التاريخ العربي، واستهداف مكون عراقي أصيل هو المكون السني، وهذا الوضع ليس مقبولا”، مشددا على أن “السنة مع شراكة الأقوياء لا شراكة الأذلاء، ولن نسمح أبدا أن نكون مواطنين من الدرجة الثانية”.

وعبر عن أسفه الشديد، “لأن الشراكة الحقيقية مفتقدة وهناك تجاوز على القانون، وانفلات أمني، وأجهزة أمنية مخترقة”، متسائلا، “كيف يتم السماح لميليشيات بقتل المواطنين في بهرز وحزام بغداد وغيرها من المناطق دون مساءلة بل بتواطؤ من قبل بعض الأجهزة الأمنية”.

وقال النجيفي: “برغم تحفظاتنا على الدستور إلا أن فيه ما يضمن الحريات ويؤكد على العدالة، لكن ما يطبق من الدستور هو ما يتفق مع مصالح البعض وفي هذا ابتعاد عن الروح الوطنية”.

ومرت الأربعاء الذكرى الـ11 لاحتلال العراق من قبل القوات الأمريكية وسقوط نظام صدام حسين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث