تدهور صحة مرجع شيعي مناهض للمالكي

تدهور صحة مرجع شيعي مناهض للمالكي
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

ذكرت وكالة محلية عراقية، أن المرجع الديني الشيعي الشيخ بشير حسين النجفي باكستاني الأصل، نقل السبت إلى المستشفى إثر عارض صحي مفاجئ.

ونقل الشيخ النجفي إلى مستشفى النجف إثر وعكة صحية ألمت به، حيث أكد نجله علي أن “حالة المرجع الديني مستقرة حاليا وما يزال يرقد في المستشفى”.

ويعارض المرجع النجفي تولي رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي الحكومة لولاية ثالثة، و تصاعدت تصريحاته خلال استقباله الأسبوع الماضي عددا من العراقيين في النجف، حيث أكد قائلاً “إذا تطلب الأمر سأنزل بنفسي إلى الشارع العراقي كي أحذر الناس من انتخاب نوري المالكي”.

وقال النجفي لوفد من أهل النجف خلال زيارته، “إن أردتم إزاحة من في السلطة لابد من تثقيف الناس على خطورة بقاء الحكومة لولاية ثالثة، ففي حال بقاء المالكي في رئاسة الوزراء لن تقوم قائمة للعراق أبدا”.

ولاقى تصريح النجفي مواقف منددة من قبل قيادات في ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي، حيث طالب بعض أنصار المالكي بإخراج المرجع الباكستاني من النجف وعودته إلى بلده.

وفي وقت سابق، ذكر علي النجفي المتحدث باسم والده أن المالكي أوعز إلى دائرة الإقامة المسؤولة عن إقامات طلبة الحوزة من غير العراقيين بتسفيرهم الى بلدانهم، واصفا الإجراء بالصدامي.

ولفت إلى أن ما قام به والده من تهجم على الحكومة، جاء نتيجة ضعفها وفسادها الواضح للعيان، معتبرا ذلك من واجبات المرجع تجاه أبنائه.

يذكر أن آية الله العظمى بشير حسين بن صادق علي بن محمد إبراهيم بن عبد الله النجفي، هو مرجع ديني معاصر ويعد أحد المراجع الدينية الأربعة في العراق، وولد عام 1942.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث