تقرير حقوقي ينتقد تعذيب الأطفال في مصر

تقرير حقوقي ينتقد تعذيب الأطفال في مصر
المصدر: إرم- (خاص) من آلجي حسين

أُصدرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، ومقرها بريطانيا، تقريراً بعنوان “أطفال بلا حقوق”، تنتقد فيه الاعتقال التعسفي، والتعذيب بحق الأطفال في مصر.

ويتحدث التقرير عن اعتقال السلطات المصرية 575 طفلاً منذ الثالث من تموز/ يوليو العام الماضي، عارضا 16 شكوى تقدم بها أهل الأطفال المعتقلين، مؤكدين تعرض أبنائهم لانتهاكات جسيمة تخالف القوانين المحلية والدولية.

ومن هذه الانتهاكات، بحسب أهالي الأطفال، الاحتجاز التعسفي، والتوسع في قرارات الحبس الاحتياطي، والإخلال بحقهم في المحاكمة العادلة والمنصفة، واحتجاز القصر مع المدانين والبالغين، واحتجازهم في أماكن تبعد عن سكن ذويهم، وتعريض بعض الأطفال للاختفاء القسري، وممارسة التعذيب الممنهج عليهم لإجبارهم على الإدلاء باعترافات غير حقيقية، والإساءة لسمعة الطفل وتشويهه أمام المجتمع، والإهمال، وسوء الرعاية، وعدم آدمية الأماكن المخصصة لاحتجازهم.

وفي الوقت الذي يؤكد فيه التقرير قيام السلطات المصرية بانتهاك بنود اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن الأمم المتحدة عام 1989، رصد التقرير المصري المحلي “الآيرو” انتهاكات عديدة وتمييز عنصري “بغيض” داخل المجتمع الأمريكي، والإشارة إلى وجود ما يقرب من نحو 2,5 مليون مكسيكي يعملون داخل الولايات المتحدة الأمريكية، يتقاضى الفرد منهم خمسة دولارات في اليوم، وهو أقل من المقرر في القانون الأمريكي، الذي يشترط أن يكون الحد الأدنى 8 دولارات في الساعة، إضافة إلى التمييز السكني بين البيض والسود، وغيرها من القضايا.

كما تفضح المنظمة الحقوقية المصرية، من خلال مكاتبها في ولايتيْ نيويورك وكاليفورنيا الأمريكيتيْن، المجتمع الأمريكي والسياسة الأمريكية، معتبرةً “التقرير مليء بالمغالطات وبعيد عن الواقع ،ومستقى من قوى معادية لمصر”.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة كانت أكدت في تقريرها عن حقوق الإنسان لعام 2013 أن “السلطات المصرية فقدت في بعض الأوقات السيطرة على قوات الأمن، التي انتهكت حقوق الإنسان”.

وأضافت أن “من أخطر المشاكل، التي واجهت حقوق الإنسان في مصر عام 2013 الإطاحة بالحكومة المنتخبة، والاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الأمن بما يتضمن القتل والتعذيب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث