البحرة: مفاوضات السلام “ماتت”

البحرة: مفاوضات السلام “ماتت”
المصدر: دمشق- (خاص)

أكد كبير مفاوضي وفد المعارضة السورية هادي البحرة، أن مفاوضات السلام في سوريا “ماتت” وأنه لن يكون هناك المزيد من محادثات السلام دون أن يغير النظام لهجته بصورة شاملة.

وأضاف البحرة، في مقابلة نشرتها صحيفة أمريكية، أنه من غير الوارد عقد جولة جديدة من المحادثات في وقت لا يريد فيه النظام التوصل إلى حلول ومناقشة ما ورد في أجندتها بصورة جدية.

ومن جهة آخرى، انتقد البحرة تصريحات السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد والتي حمل فيها المعارضة السورية مسؤولية “بقاء بشار الأسد في السلطة”.

وقال البحرة: إن “فورد يبحث عن آخرين لتحميلهم مسؤولية فشل المجتمع الدولي في تنفيذ التزاماته وتحقيق أهدافه في إبعاد الأسد عن السلطة”.

وقال فورد في تصريحات صحافية منذ أيام:”إن مصلحة واشنطن تتغير في سوريا، فملف مكافحة الإرهاب لم يكن على الطاولة في بداية الثورة وهو الأن موجود”، لافتاً إلى أن “النزاع سيزداد حدة بدعم إقليمي، ولا حل في الأفق”. وانتقدالسفير الأمريكي حينها، “تردد المعارضة وتأخرها في نبذ مجموعات على صلة بتنظيم القاعدة مثل “جبهة النصرة” والدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)”.

ولم تتوصل جولتا التفاوض اللتين عقدتا في شهري كانون الثاني(يناير) وشباط(فبراير) الماضيين بين النظام السوري والمعارضة إلى أي نتائج ملموسة, ولم يُحديد موعد لاستئناف المحادثات, وسط دعوات دولية لاستئناف المحادثات بين الطرفين من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وإستبعد المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي في وقت سابق، العودة إلى جنيف في الوقت الحاضر لأن شروطها غير متوفرة.

وتؤكد الأمم المتحدة، وتؤيدها دول أخرى على ضرورة حث طرفي النزاع على إيجاد حل سياسي للأزمة، وفق بيان “جنيف1″، الذي يدعو لتشكيل هيئة حكم انتقالي بصلاحيات كاملة، في وقت تشدد الحكومة السورية على أولوية مكافحة الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث