فتح: إسرائيل ستندم

فتح: إسرائيل ستندم
المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتـح، د.حازم أبو شنب، الجمعة، أنه إذا لم يجر الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين القدامى، المعتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاق أوسلو عام 1994، فإن إسرائيل ستندم على فعلتها التي ستعود عليها بأضرار جسيمة.

وقال أبو شنب: “إن لم يجر الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى، فإن الحكومة الإسرائيلية تكون قررت بمفردها التنصل من اتفاق ملزم جرى إبرامه مع الوسيط الأمريكي جون كيري، وهي بالتالي أضعفت أهمية العودة للمفاوضات، فالمبادرة الأمريكية نصت بوضوح على الإفراج عن 104 من قدامى الأسرى الفلسطينيين، ممن اعتقلوا ما قبل اتفاق أوسلو”.

وشدد د. أبو شنب على أن “إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين هو نقطة فاصلة في تحديد شكل المرحلة المقبلة، والعلاقة المستقبلية مع إسرائيل، إضافة إلى طبيعة الرد الفلسطيني المتوقع أن يكون حازما إن تنصلت إسرائيل من هذا الالتزام”

وأردف أبو شنب قائلا: “نحن في فتـح نقف وندعم بقوة، حقوق الأسرى بالحرية، وأن اجتماع المجلس الثوري الأخير اعتبر 29 آذار موعداً فاصلا لما بعده”.

وأكد د. أبو شنب أن خيارات القيادة الفلسطينية كثيرة وقوية ومؤثرة، ويمكنها إحداث تغيير مهم على الساحة الدولية باتجاه تحميل إسرائيل مسؤولية فشل عملية السلام برمتها، وتصحيح أوضاع قانونية لصالح فلسطين وقضيتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث