مقتل قائد كبير في المعارضة السورية

مقتل قائد كبير في المعارضة السورية

دمشق – أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، مقتل رئيس المجلس العسكري التابع للجيش الحر أحمد نواف درة، في منطقة القلمون في ريف دمشق، إثر قصف جوي بالبراميل المتفجرة استهدف منطقة “فليطة”.

وقال المرصد: “استشهد رئيس المجلس العسكري الثوري في القلمون، وقائد لواء سيف الحق، الرائد المنشق أحمد نواف درة، وخمسة مقاتلين آخرين، في قصف بالبراميل المتفجرة واشتباكات عنيفة، الأربعاء 26 آذار/ مارس، مع القوات النظامية وحزب الله اللبناني في محيط بلدة “فليطة”، في منطقة القلمون شمال دمشق”.

ونشرت صفحة “لواء سيف الحق”، الذي يرأسه درة، على الـ”فيسبوك”، صورا لدرة ومساعده.

وانشق درة، ومساعده بلال خريوش، في 28 شباط/ فبراير 2012، وشكلا معا ما يعرف باسم “لواء سيف الحق”، الذي يعتبر من الألوية الأولى التي تشكلت ضمن الجيش الحر، وهو موجود بالتحديد في القلمون.

وتمكنت القوات الحكومية خلال الأشهر الماضية من السيطرة على الجزء الأكبر من منطقة القلمون التي كان يتحصن فيها مقاتلو المعارضة.

ولم يبق وجود لمسلحي المعارضة إلا في بلدات فليطا ورأس المعرة ورنكوس، وبعض المناطق الجبلية المحاذية للحدود اللبنانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث