الصوراني: 2013 الأسوأ على الفلسطينيين

الصوراني: 2013 الأسوأ على الفلسطينيين

أكد مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، راجي الصوراني، الأربعاء، على أن العام 2013 “كان الأسوأ على الإطلاق على الفلسطينيين، نظرا لاستمرار الجرائم الإسرائيلية دون عقاب”.

واستنكر الصوراني “صمت العالم على إغلاق إسرائيل كل أبواب العدالة في وجه الضحايا الفلسطينيين، بما في ذلك الضغوط التي مورست على الدول ذات الولاية القضائية الدولية لتحصين مجرمي الحرب الإسرائيليين من هذه الولاية، التي لاقت استجابة من بعض الدول، مثل بريطانيا وإسبانيا”.

وحذر من محاولات الحكومة المقالة في غزة، من فرض “أيديولوجية معينة” على القطاع، مشددا على أن “محاولات إقرار قانون عقوبات جديد يقيد الحريات أمر خطير على المستويين السياسي والحقوقي”.

وأثنى على جهود المؤسسات الحقوقية لوقف هذه المحاولات وغيرها من الاعتداءات على الحقوق والحريات، من خلال مذكرة أرسلت لصناع القرار في حكومة غزة وحركة حماس خلال العام الماضي، كذلك عقد لقاءات مع العديد منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث