وفاة شاب جزائري ثان أضرم النار في جسده

وفاة شاب جزائري ثان أضرم النار في جسده

وهران – توفي، شاب جزائري ثان، السبت، متأثرا بحروق أصيب بها، جراء إقدامه على إضرام النار في جسده، تضامنا مع زميل له أشعل هو الآخر النار في جسده، احتجاجا على حكم قضائي بإخلاء مسكنه في محافظة وهران غربي الجزائر.

وقال مصدر طبي من مستشفى بلاطو الجامعي بوهران، السبت، إن “الشاب الذي أضرم النار في جسده رفقة صديقه الذي توفي (أمس) الجمعة، لقي المصير ذاته اليوم، متأثرا بالحروق التي أصابته، بعدما أقدم رفقة صديقه المتوفى على سكب البنزين على جسده وإضرام النار فيه”.

وكان مصدر أمني، قال، أمس، إن “الضحية أضرم النار في جسده تضامنا مع صديقه الذي قام بنفس الخطوة بعد تلقى حكم قضائي يقضي بإخلاء مسكنه الكائن في منطقة حاسي البيوض بمحافظة وهران (450 كلم غرب الجزائر العاصمة)، حيث نقل إلى مستشفى البلاطو الجامعي، ولفظ أنفاسه الأخيرة”.

ومضى قائلا إن المسكن هو ملك لمواطن كان قد أجره للضحية، الذي لم يقبل فكرة طرده منه بحكم قضائي، فأقدم على الانتحار حرقا، وتبعه صديقه الذي حاول التضامن معه بطريقته الخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث