الجزائر.. اليامين زروال ينتقد بوتفليقة

الجزائر.. اليامين زروال ينتقد بوتفليقة
المصدر: الجزائر- (خاص) من سهيل الخالدي

خرج رئيس الجمهورية السابق 1996-199 اليامين زروال عن صمته الذي لزمه منذ أن سلم رئاسة الجمهورية إلى عبد العزيز بوتفليقة في انتخابات رئاسية سابقة، وأصدر بيانا تناول فيه الأوضاع الجزائرية خاصة ما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، ومنتقدا حكم بوتفليقة.

وقال زروال في بيانه المكون من أربع صفحات: “علمتنا الديمقراطية في العالم أن الدولة القوية هي التي تقبل فيها السلطة التعايش مع سلطة مضادة”.

ووجه الرئيس السابق انتقادات قوية لحكم خلفه، خاصة تعديل الدستور عام2008 لجهة فتح العهدة الرئاسية، كما انتقد حزب جبهة التحرير وأمينه عمار سعداني دون تسميتهما لانتقاد الجيش الجزائري، بل أن زروال أشاد بالجيش مؤكدا أنه في أعلى جاهزية لحماية البلاد من الأخطار، لافتا إلى أن الانتخابات الجزائرية هي الفرصة الأخيرة لخروج الجزائر من منطقة الخطر داعيا الجزائريين للوحدة الوطنية.

وقال إن منصب الرئاسة مهمة ثقيلة عقليا وبدنيا في إشارة منه لصحة الرئيس بوتفليقة المتوعكة.

وتابع الجزائريون باهتمام بالغ بيان اليامين زروال نظرا لما يتمتع به من شعبية كبيرة رغم مرور 15 عاما على تركه السلطة، ويكون بهذا البيان حجب اصوات أثنيته الشاوية عن الرئيس بوتفليقة الذي يدير حملته الانتخابية عبد المالك سلال الذي اتهم بشتم الشاوية في زلة لسان وتداولها الشارع الجزائري الذي يغلي سياسيا وأمنيا واجتماعيا.

وكانت عدة جمعيات وشخصيات جزائرية طلبت من زورال الترشح لهذه الانتخابات، لكنه أبدى زهده في السلطة قائلا بأنه من حق جيل الشباب.

ومن الجدير بالذكر، أن اليامين زروال كان جنرالا في الجيش ثم سفيرا في رومانيا واستدعي من منزله حيث كان يمضي تقاعده لتولي وزارة الدفاع خلال الأزمة الجزائرية الشهيرة ثم صار رئيسا منتخبا عام1996 لكنه لم يكمل ولايته الانتخابية واستقال في خطاب وجهه للشعب مباشرة، ودعا فيه إلى انتخابات مسبقة.

ويتوقع مراقبون أن يكون لهذا البيان تداعيات على مواقف الشخصيات والفئات والأحزاب السياسية التي بدت بوادرها في حديث أدلى به مستشار الرئيس عبد العزيز بلخادم،الأربعاء، لأحدى القنوات التلفزيونية الخاصة، واستنكر فيه زلة لسان عبد المالك سلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث