الإعدام لـ 26 متهما باستهداف قناة السويس

المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبو زيد

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي الأربعاء، بإعدام 26 من أصل 27 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين، غيابيا، بتهمة ارتكاب جرائم إنشاء، وإدارة جماعة إرهابية تستهدف الاعتداء على حرية الأشخاص، والإضرار بالوحدة الوطنية، والمجرى الملاحي لقناة السويس.

وعقب صدور الحكم، قال مصدر أمني، رفض الكشف عن هويته، إن قوات من الجيش، تواجدت بكثافة على الطرق، التي تربط محافظات القناة الثلاث “السويس، وبورسعيد، والإسماعيلية” من أجل تأمين الطرق المؤدية للمجرى الملاحي لقناة السويس.

ووجهت النيابة لهؤلاء تهم تولي قيادة خلية إرهابية بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، ورصد المقار الأمنية تمهيدًا لاستهدافها, وتصنيع الصواريخ لتنفيذ أغراضهم، إضافة إلى تصنيع المواد المتفجرة، وحيازة أسلحة نارية، وبنادق آلية مفرقعات وذخائر.

والحكم أولي، يمكن الاستئناف عليه أمام محكمة النقض، بحسب المصدر القضائي.

وكانت المحكمة، أحالت في 26 من فبراير/شباط الماضي، 26 متهمًا إلى مفتي البلاد، للتصديق على حكم الإعدام، قبل أن تصدر حكمها الأربعاء بإعدامهم عقب تصديق المفتي، الذي لا يعد رأيه ملزما وإنما استشاري.

ويواجه المتهم الـ 27 حكما بالسجن لمدة تصل إلى 15 عاما.

وورد في أمر الإحالة في القضية، الذي أعدته نيابة أمن الدولة العليا، أن المتهمين، ارتكبوا الجرائم المسندة إليهم خلال الفترة الواقعة بين عامي 2004 و2009 في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، بدوائر مدينة نصر شرقي القاهرة، والمنصورة، وطلخا، ودمياط الجديدة.

وكانت السلطات المصرية أعلنت، أنها نجحت في إحباط هجوم إرهابي، استهدف سفينة أثناء مرورها بقناة السويس، بهدف التأثير على حركة الملاحة في هذا الشريان البحري الرئيسي في الشرق الأوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث