أطباء الأردن يضربون عن العمل

أطباء الأردن يضربون عن العمل
المصدر: عمّان- (خاص) من حمزة العكايلة

أعلنت نقابة الأطباء الأردنيين تنفيذها اعتصاماً وتوقفا عن العمل مدة ساعتين ابتداء من الاثنين، احتجاجاً على تزايد حالات الاعتداء على الأطباء والممرضين في المستشفيات الحكومية والخاصة.

وبحسب بيان للنقابة حصلت “إرم” على نسخة منه فسيتوقف العاملون فيها، الاثنين، ساعتين عن العمل، تتخللهما إقامة وقفة احتجاجية تحمل عنوان (الاعتداء على الطبيب لا يمكن القبول به -لا للاعتداء على الطبيب).

وأكدت النقابة أن احتجاجاتها ستكون مقدمة لإجراءات تصعيدية أخرى للتأكيد على ضرورة وقف الظاهرة التي وصلت إلى مستويات مقلقة، حيث بلغ مجموع الاعتداءات التي وقعت على الأطباء منذ مطلع العام الحالي 18 حالة فيما بلغ عددها العام الماضي 83 حالة.

وكانت آخر حالة اعتداء على الأطباء في الأردن وقعت الجمعة الماضي، حين تعرض ثلاثة أطباء في قسم طوارئ الجراحة بمستشفى الأميرة حمزة لاعتداء من قبل مرافقين لأحد المرضى، بعد أن طلب أحد الأطباء من المرافقين الانتظار قليلا لمعاينة حالة طبية تحتاج إلى تدخل سريع، الأمر الذي أغضب مرافقي المريض، ما حدا بهم إلى ضرب الأطباء الثلاثة وإدخالهم بعدها لتلقي العلاج في المستشفى جراء إصابتهم برضوض مختلفة ناتجة عن استخدام المعتدين المقاعد البلاستيكة والخشبية في الاعتداء.

وكان وزير الصحة الأردني علي حياصات أصدر بياناً اعتبر فيه أن الاعتداء على كوادر الوزارة أثناء تأدية واجبهم المهني والإنساني لا ينظر إليه باعتباره اعتداء على موظف أثناء تأدية عمله فحسب وإنما هو اعتداء على القانون والنظام، مؤكداً أن مثل هذه الاعتداءات لن تمر دون أن ينال المعتدي العقوبة الرادعة، كما أن الوزارة لن تقف عند حدود الشجب والإدانة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث